هاريدي: أشعر بالحزن من أجل شمايكل

لم يكن للتصدي الرائع للحارس كاسبر شمايكل لركلة الجزاء التي نفذها مودريتش، قبل نهاية الوقت الإضافي بخمس دقائق، أي جدوى ولم يحل هذا دون خروج فريقه من منافسات المونديال.
الثلاثاء 2018/07/03
مردود متميز

نيجني نوفغورود (روسيا) - أعرب أجي هاريدي، المدير الفني لمنتخب الدنمارك الأول، عن أسفه لإهدار ثلاثة من أفضل لاعبيه لركلات الترجيح التي وقع التصدي لها أمام كرواتيا في المباراة التي جمعت بين البلدين في دور الـ16 لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وقال المدرب الدنماركي “ثلاثة من أفضل لاعبينا أهدروا ركلات الترجيح”.

وبعد أن انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح ولكن أخفق الثلاثي الدنماركي كريستيان إريكسن ولاسه شونه ونيكولاي يورغينسن في التسجيل من نقطة الجزاء بفضل براعة حارس مرمى كرواتيا، دانيل سوباسيتش، لتودع الدنمارك المونديال من الدور الثاني.

ولم يكن للتصدي الرائع للحارس الدنماركي كاسبر شمايكل لركلة الجزاء التي نفذها قائد المنتخب الكرواتي، لوكا مودريتش، قبل نهاية الوقت الإضافي بخمس دقائق، أي جدوى ولم يحل هذا دون خروج فريقه من منافسات المونديال عقب إهدار زملائه لثلاث ركلات دفعة واحدة خلال فقرة ركلات الترجيح الحاسمة. وأضاف هاريدي قائلا “أشعر بالحزن من أجل كاسبر والفريق بأكمله”. وتابع “هذا جزء من كرة القدم، أنا فخور بما قدمناه هذا المساء، اللاعبون نفذوا خطة المباراة، مباراة اليوم حسمت بفارق ضئيل للغاية”.

ومن جانبه، أعرب شمايكل عن شعوره بمزيج من المشاعر المتناقضة حيال المباراة، حيث قال “إنه شعور غريب، لدي إحساس كبير بالإحباط ولكن في الوقت نفسه أشعر بالفخر بأدائنا”. واستطرد حارس ليستر سيتي، قائلا “كانت لدينا الفرصة، أعتقد أننا كنا الأفضل في الشوط الثاني، من الصعب تفسير المشاعر التي نشعر بها في هذه اللحظة”.

في سياق متصل قال لوكا مودريتش، قائد المنتخب الكرواتي، عقب فوز كرواتيا على الدنمارك “كان الطقس حارا للغاية، وكان الركض صعبا جدا، ولكننا نجونا”.

وأضاف نجم وسط ريال مدريد، قائلا “أهم شيء هو أننا أصبحنا في دور الثمانية”. وتابع مودريتش قائلا “إهدار ركلة الجزاء في الوقت الإضافي كان أمرا صعبا بالنسبة إلي، كنت أعكف طوال اليوم على دراسة الطريقة التي يمكن أن أسجل بها هدفا في مرمى شمايكل”.

23