هازار: بحاجة إلى تسجيل الأهداف أمام روسيا

الأحد 2014/06/22
هازار مراوغ كالعادة ولكنه مدرك لأخطائه

ريو دي جانيرو- وصل المنتخب البلجيكي للمشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة القدم بسمعة كبيرة، واعتبر واحدا من الفرق التي يجب مشاهدتها في البرازيل، إلا أنه قدم أداء لم يرتق إلى المستوى المطلوب في المباراة الأولى بالمجموعة الثامنة أمام الجزائر.

ويمكن قول الشيء ذاته بالنسبة إلى صانع اللعب، إدين هازار ، الذي يتطلع إلى استعادة بريقه وتألقه أمام روسيا.ويملك هازار مزيجا يتألف من السرعة والمهارة التي يعشقها المدربون وتأخذ بعقول الجماهير ووصفه المدرب مارك فيلموتس بأنه يملك القدرات ليصبح “واحدا من أفضل خمسة لاعبين في العالم”. حيث أقنعت قدرته على اختراق الدفاعات وتمرير كرات دقيقة بالإضافة إلى معدله التهديفي الرائع في سجله، نادي تشيلسي لإنفاق أكثر من 30 مليون جنيه استرليني (50 مليون دولار) لضمه من ليل الفرنسي في عام 2012.

ووسط تكهنات بأنه قد يترك تشيلسي وينضم إلى زميله ديفيد لويز الذي بات يلعب في باريس سان جيرمان أنهى النادي الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز الموقف بإعلانه أن اللاعب سيرتدي القميص رقم 10 الموسم المقبل.

وبينما يملك هازار القدرة على جذب أنظار الجماهير وقلب المباراة رأسا على عقب من خلال لحظة تألق واحدة، فإن اللاعب البالغ من العمر 23 عاما يرتكب نوعية من الأخطاء التي تصيب المدربين بغضب شديد. إلا أن أبرز الانتقادات تتمثل في أن هازار لا يبذل قصارى جهده في الجوانب الدفاعية للدرجة التي يمكن أن يعارض فيها العودة للخلف لآداء واجبه الدفاعي عندما يشن المنافس هجمات مرتدة. وقد ألقى جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الضوء على هذا الجانب عقب خروج الفريق من الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا في أبريل الماضي.

وعلى الرغم من موهبته الكبيرة فإن إدين هازار يواجه انتقادات دوما بسبب تذبذب مستواه خلال المباريات ويبدو أنه يقدم أفضل أداء له عندما يكون الزخم في صالح فريقه. إلا أن أي من الأخطاء التي ارتكبها لم تثبت أنها مضرة بمسيرته التي بدأت في الازدهار. وبدا أن هازار متفهم لحاجته إلى التحسن بشكل مستمر كما بدا مدركا لأخطائه.

22