هاشتاغ اليوم: أجراس كنائس بعشيقة تدق بعد عامين من الصمت

الاثنين 2016/11/21
كنائس بعشيقة تقرع من أجل الحرية

بعشيقة (العراق) - تفاعل مستخدمو الشبكات الاجتماعية مع إحياء مسيحيي قضاء بعشيقة الواقع في ضواحي مدينة الموصل شمال العراق، السبت، أول مراسم دينية لهم، في إحدى الكنائس بالقضاء المحرر مؤخرا من تنظيم داعش، وذلك بعد انقطاع دام لأكثر من عامين.

وانتشرت على نطاق واسع فيديوهات وصور تظهر إعادة رفع الصليب على بعض الكنائس.

وكتب مغرد تعليقا على فيديو:

AlsahlanyA @

إعادة الصليب إلى كنيسة "مارت شموني" في مدينة بعشيقة المحررة.

وكتب مغرد آخر:

Maankhider @

هل البكاء يكفي لأبكي عليك! مدينتي الجميلة أصبحت خرابا.. كانت جنة والآن كل شيء أصبح دمارا #بعشيقة.

وتساءلت إعلامية:

RemiMaalouf@

كما استعادت كنيسة #بعشيقة في #الموصل صليبها هل سيستعيد الشرق من هجره قسرا من #العراق إلى #سوريا و#لبنان #فلسطين.

ونشر مغرد تغريدة تهكمية جاء يها:

HananHaneen10 @

#جاري_تحميل_الانتصارات. الجنود الروافض يحررون كنائس الصليبيين بمساعدة إخوتهم السنة المرتدين في الموصل سجل يا تاريخ انتصارات العراقيين.

وتفاعل مغرد:

Hamzoz@

كنائس بعشيقة تقرع من أجل الحرية بعد صمت دام عامين.

ونشر بعضهم إحصائيات فكتب هذا المغرد:

TheBaghdadPost@

بسبب الاضطهاد.. مسيحيو #العراق من 1.4 مليون قبل الغزو إلى 275 ألفا حاليا.

وتساءل آخر:

FirasSu8@

هل سيسامح مسيحيو #العراق من نهبوا كنائسهم وبيوتهم؟

وجاء في حساب على فيسبوك:

Saadoon Thahir@

تأريخ مشترك من الأمل والألم والفرح والحزن. هذا هو تاريخنا مع إخواننا في الوطن. مسيحيو العراق يرفعون صليبهم على كنائسهم من جديد.

يذكر أن قوات البيشمركة بدأت في الـ23 من أكتوبر الماضي، عملية استعادة بعشيقة، ذات الأغلبية الإيزيدية والمسيحية، من قبضة داعش، قبل أن تنجح في تحريرها بالكامل.

وكان تنظيم داعش سيطر على بعشيقة في الـ3 من أغسطس عام 2014. وانطلقت معركة استعادة الموصل في الـ17 من الشهر الماضي. واستعادت القوات العراقية والمتحالفون معها، خلال الأيام الماضية، العشرات من القرى والبلدات في محيط المدينة.

19