هاشتاغ اليوم: أطلقوهم.. حملة لمناصرة المختطفين لدى الحوثي

الأربعاء 2016/04/27
ميليشيا الحوثي وصالح تواصلان اختطافاتهما للآلاف من اليمنيين

صنعاء – طالب ناشطون وسياسيون يمنيون ميليشيات الحوثي بالإفراج عن المختطفين لديها من الناشطين والسياسيين والإعلاميين .

وأطلق ناشطون حملة إلكترونية وإعلامية واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي لمناصرة المختطفين تحت شعار “#أطلقوهم” التي انطلقت الاثنين.

ويقول ناشطون “تواصل ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح اختطافاتهما للآلاف من اليمنيين من الرموز والنشطاء المعارضين لسيطرة الحوثيين على اليمن، إضافة إلى حقوقيين وأكاديميين وإعلاميين ممّن يوثّقون انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن”.

كما تمارس الميليشيات جرائم الإخفاء القسري والتعذيب بحق المختطفين حيث لم يتمكن كثير من أبناء وأسر المختطفين من معرفة مصير أهاليهم المخفيين قسرا.

وعن الإحصائيات كتب مغرد:

‏Almanssorypress@

حسب مراكز رصد الانتهاكات الإنسانية في اليمن وصل عدد المختطفين لدى الحوثي والمخلوع صالح إلى 8458 بينهم 2706 مخفي قسرا #أطلقوهم.

واعتبر مغرد:

‏Khalidali73@

من يقبع في سجونكم يمثل كل يمني شريف لا يقبل أن تباع أرض العروبة لفارس وأن تصبح اليمن جزءا من مخطط قذر لتدمير جزيرة العرب. #أطلقوهم.

وكتب إعلامي على فيسبوك:

وفيق صالح

تمعن ميليشيات الحوثي والمخلوع في صلفها مع قضية المختطفيين من الشباب والسياسيين والعسكريين في حين تفرج عن أسرى سعوديين ومن القاعدة وهي ذليلة وصاغرة. هذه المفارقة في تعامل الميليشيات مع المختطفيين من الطلاب والصحافيين والناشطين يثبت بما لا يدع مجالا للشك بأن حربها انتقامية على اليمن واليمنيين.

وفي نفس السياق غرد صحافي آخر:

alfaqih1982@

الميليشيات بادلت أسرى سعوديين وبادلت أسرى مع أنصار الشريعة وترفض إطلاق المختطفين والمخفيين قسريا! #أطلقوهم.

وقال مغرد:

yemennows@

يقبع الآلاف من اليمنيين في سجون ميليشيا الحوثي والمخلوع وتمارس ضدّهم أصناف التعذيب الجسدي والنفسي #أطلقوهم.

وتحاول الحملة تحفيز الرأي العام المحلي والعربي والدولي للمشاركة في ممارسة الضغط على الميليشيات لإطلاق سراح كافة المختطفين الذين يقبعون في المعتقلات والسجون في العاصمة صنعاء وغيرها من المحافظات.

19