هاشتاغ اليوم: أمي ماتت ومات معها كل شيء

الخميس 2016/05/19
عبارات بسيطة فطرت قلوب المتابعين

القاهرة - تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي العرب على نطاق واسع صورة لسؤال ورد في امتحان اللغة العربية للمرحلة الابتدائية في مصر حول “فضل الأم العظيم على أبنائها” وأجاب محمد عبدالكريم حسن صاحب الـ11 عاما، طالب في الصف الخامس الابتدائي في إحدى مدارس إدارة الشيخ زويد في شمال سيناء بمصر “أمي ماتت ومات معها كل شيء”، ما أثار ضجة على الشبكات الاجتماعية.

وقالت صحيفة اليوم السابع المصرية إن الطالب ابن لأسرة محدودة تمتهن الزراعة وقد توفيت والدته في أحداث العنف التي تعصف بسيناء ومازال متأثرا إلى أبعد حد بفراقها.

وكتب مغرد:

khaled113388 @

“أمي ماتت ومات معها كل شيء”#بلاغة_طفل_يتيم في إجابته عن موضوع تعبير عن فضل الأم عليك وواجبك نحوها.

ونقلت مدونة “مذكرات تعليمية” عن المدرس خالد عبدالرؤوف، معلم اللغة العربية بإحدى مدارس إدارة الشيخ زويد التعليمية “فوجئنا بالتلميذ محمد عبدالكريم يكتب هذه الكلمات المعبرة، بعدما أجهش بالبكاء أثناء الامتحان”. وقال معلق:

ogero99 @

أجاب الطالب إجابة بسيطة نابعة من ألمه على فراق أمه.

وكتب إعلامي:

MohsinFaqih @

هزتني عبارة طالب الصف الخامس المصري عندما طلب منه في الامتحان أن يعبر عن فضل الأم.

وقال معلق آخر:

Haunted2012 @

بلاغة يتيــم، قال خلاصة الكلام أوجز الكلمات فأصاب القلب بألم لا ينتهي.

وقال وكيل الإدارة التعليمية بإدارة شمال سيناء بالعريش، في تصريحات صحافية، إن الإدارة قررت منح الطالب 11 درجة من 14 في مادة التعبير رغم أنه لم يضع الإجابة النموذجية، ولكنه عبر عنها ببلاغة منقطعة النظير، وفي سطر واحد فقط.

وبعد أن أثارت تلك الإجابة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما في مصر، وصلت أصداؤها على ما يبدو إلى إدارة المدرسة، فقال عادل عبدالمنعم، وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة شمال سيناء، في تصريح لـ”اليوم السابع” إن إدارة الشيخ زويد التعليمية قررت منح التلميذ 11 من أصل 14 علامة على جوابه عن السؤال المتعلق بالتعبير الإبداعي، كما أن المديرية ستكرمه في مقرها، وستمنحه شهادة تقدير لرفع روحه المعنوية، لا سيما أن أمه توفيت منذ فترة قصيرة وهو لا يزال متأثرا بهذا الحادث الأليم.

19