هاشتاغ اليوم: #إيجا_للحوار.. شباب تونس ينشد حلولا

الاثنين 2016/10/03
صورة سيلفي للشاهد صحبة مجموعة من الشباب تنال شعبية واسعة

تونس - انطلقت في تونس السبت المنابر الحوارية الخاصة بالحوار المجتمعي حول شؤون الشباب وقضاياه بمشاركة رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وحازت صورة سيلفي التقطها الشاهد لنفسه صحبة مجموعة من الشباب ونشرها على حسابه على فيسبوك شعبية واسعة.

وتم بالمناسبة إطلاق هاشتاغ #إيجا_للحوار (تعال للحوار) لحث الشباب على المشاركة في هذه المنابر. في المقابل أطلق شباب #برة_وحدك_منيش_جاي (اذهب وحدك لن آتي).

وعلق أحدهم:

NOUS ∑ LES INGENIEURS

على ماذا سنتحاور؟ وهل سنتحاور حول التقاط الصور وبيع اﻷوهام؟هل لديكم خطة للإصلاح والبناء ومحاربة الفساد؟

وقال معلق آخر:

‎رزقي عمروش

لا أعرف لم تذكرت سنة الحوار مع الشباب التي أطلقها بن علي.. إلى حد الآن لا يزالون يستخدمون أساليبه وطرق تنويمه #برة_وحدك_منيش_جاي #إيجا_للحوار.

فيما اعتبرت معلقة أخرى:

Manel Rhouma

فرصة كي نلتقي لنعبر عن آرئنا ولنجد حلا جماعيا لمشاكلنا شوف وقتاش فما اجتماع في حومتك وامش شارك…سمع صوتك… وقيت باش الشباب يقول كلمته….

واعتبرت صفحة على فيسبوك:

Tunisie Tunisia‎

من وقت الثورة إلى حد اليوم قلنا لازم قيادة شابة للدولة لازم إنسان قريب في العمر لأكبر فئة تمثل الشعب التونسي، ما نلاحظه في الشاهد أنه خطوة نحو الحوار المباشر وطلب منكم أن تحضروا، إيجاوا هاتوا أحلامكم ومشاريعكم وابتكاراتكم وحلولكم ومشاكلكم اطرحوها وتناقشوا مباشرة مع رئيس الحكومة.

يذكر أن وزيرة الشباب والرياضة التونسية ماجدولين الشارني، أكدت الجمعة، أنّ “نسبة مشاركة الشباب التونسي في الحياة السياسية خلال السنوات الأخيرة لا تتجاوز 7 بالمئة”.

جاءت تصريحات الشارني، خلال لقاء إعلامي عقدته بالعاصمة تونس، خصص للتعريف بأهداف الحوار المجتمعي حول شؤون الشباب وقضاياه.

وأرجعت الشارني، هذا العزوف إلى ما وصفته “بحالة اليأس والإحباط التي يعانيها الشباب نتيجة تردي الأوضاع الاجتماعية وضعف فرص التشغيل”.

وتعيش تونس أوضاعا اجتماعية واقتصادية صعبة، إذ تجاوزت نسبة مديونية البلاد 62 بالمئة العام الجاري، بحسب تصريحات لرئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وارتفعت نسبة البطالة خلال الربع الثاني من العام الحالي لتبلغ 15.6 بالمئة، مقابل 15.4 بالمئة في الربع الأول، وحسب بيانات رسمية.

وتمثل نسبة الشباب في تونس ثلثي عدد السكان، الذي بلغ وفق آخر تعداد لسنة 2014، 10 ملايين و982 ألفا و800 نسمة.

19