#هاشتاغ اليوم: استقالة السبسي تشغل المرزوقي

الخميس 2016/07/14
طلب المرزوقي يثير جدلا وسخرية على فيسبوك

تونس- أثارت مطالبة الرئيس التونسي المؤقت السابق محمد المنصف المرزوقي خلفه الباجي قائد السبسي بالاستقالة إثر تجدّد الشائعات عن حالته الصحية، جدلا وسخرية واسعين على فيسبوك. وكتب المرزوقي في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء 12 يوليو تدوينة على صفحته على فيسبوك قائلا:

منصف المرزوقي – Moncef Marzouki

“ما يتطلبه الواجب من شجاعة أدبية ووطنية صادقة وتغليب مصلحة 11 مليون تونسي على مصلحتك ومصلحة ابنك، تقديم استقالتك والعودة إلى بيتك لكي تتمكن تونس من إعداد مستقبلها في ظلّ الحد الأدنى من الاستقرار والوحدة الوطنية غير المزيفة”.

وأضاف صاحب عبارة “لن أستقيل لن أستقيل لن أستقيل”.

منصف المرزوقي – Moncef Marzouki

من باب الحياء لم نتحدث إبان الحملة الرئاسية عن لا معقولية ترشح شخص قارب التسعين لقيادة شعب في أصعب مراحل تاريخه وهو أمر مستحيل في أي بلد غير بلدنا.

تهكم معلق:

ALI Chouerreb

هو الأدهى والأمرّ من أنّه بعد المرزوقي جاء السّبسي، هناك من لا يتجاوز طموحه أنّه بعد السّبسي يرجع المرزوقي.

انتقد معلقون المرزوقي وكتب أحدهم:

أسامة سكمة

لما كنت في السلطة صنفت من يطالبونك بالرحيل باليساريين المتطرفين الذين يجب أن ننصب لهم المشانق والمقاصل وبالتجمعيين والأزلام الذين يجب إقصاؤهم من الحياة العامة رغم أنك كنت فاشلا بكل المقاييس وأذكرك بخطابك المتشنج الذي قلت فيه لن أستقيل لن أستقيل لن أستقيل حتى لو سحب مني المجلس الثقة الذي كان السلطة الأصلية في البلاد حينها.

واعتبرت معلقة كلام المرزوقي:

Lamia Fehri

“كلامك تحريض على ثورة جديدة وإسقاط للنظام ودعوة إلى انتخابات مبكرة.. هكذا الرؤساء يتعاملون مع خصومهم في الديمقراطيات؟ للأسف كما يقول المثل “خانها ذراعها قالت مسحورة”. لقد تنازلت على صلاحياتك من أجل عيون قصر قرطاج تحالفت مع النهضة في الوقت الذي قلت فيه ألف مرة من قبل “مستحيل أتحالف معها”.

من جانبها، لم تصدر رئاسة الجمهورية إلى حدّ الآن ردا على تدوينة المرزوقي. يذكر أن عددا من رواد الشبكات الاجتماعية شنوا حملة قبل أيام بعنوان “وينو السبسي؟” (أين السبسي) بسبب عدم ظهوره لتهنئة الشعب قبل عيد الفطر كما جرت العادة وهو ما فسره البعض بتوعك حالته الصحية وعدم تصريحه بذلك. ونفى المرزوقي من جهته أن يكون أنصاره وراء بث الشائعات.

19