هاشتاغ اليوم: الحب على الشبكات الاجتماعية

الثلاثاء 2017/02/28
التعبير عن الحب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بات سهلا للغاية

الرياض - ناقش مغردون على تويتر ضمن هاشتاغ #مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل العلاقات العاطفية التي يربطها البعض على الشبكات الاجتماعية.

وطرح مغردون أسئلة مُلحّة حول مسألة العلاقات العاطفية عبر الإنترنت: مدى جدّيتها، وصحّتها. هل هي آمنة بما فيه الكفاية؟ وما هو المُستقبل المُتوقّع لها؟

وانقسم المغردون إلى معسكرين بين مرحب بالحب أينما كان وكيفما حل، وبين رافض للفكرة من أصلها. وقدم كل طرف تبريراته. وقال مغرد:

k323r @

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل في زمن المصالح السياسية والمذهبية والقتل والدمار أشجع على الحب لأنه لا يكلف شيئا في زمن الماديات.

قالت مغردة:

WIJDAN_1361@

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل ضد وبقوة، أصلا معروف اثنين طفشانين ويلعبان على بعض.

في نفس السياق علقت أخرى:

ragchd1 @

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل ضد لأنه أساسا شخص افتراضي مجرد ما تقفلي الجوال يختفي.

وجاء في حساب:

n2lmutiri@

في مواقع التواصل الغالب يظهر الأجمل ويخفي السيء. لذلك أنا ضد.

وتهكم مغرد:

i_abdulmliik@

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل لا مع ولا ضد لو انقطعت الإنترنت في السعودية لانتهت كل علاقات الحب المزعومة.

وتهكمت أخرى:

hoda_hh1@

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل امرأة تقول: عندما رأيت منشورات زوجي في مواقع التواصل الاجتماعي وروعتها ومثاليتها.. تمنيت أن أكون زوجته.

فيما اعتبرت متفاعلة:

M__odllh@

#مع_أو_ضد_الحب_بمواقع_التواصل عيالنا ما عندهم إلا الكلام الفاضي.. إذا حان الوقت سيتزوجون من تختارهن أمهاتهم! احذريهم حواء.

يذكر أن التعبير عن الحب والإعجاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بات سهلا للغاية.

وساعد الهاتف الذكي في تقريب المسافات بين الناس وتسهيل التعبير عن المشاعر بين المحبين. فالحبيب لم يعد بحاجة لأكثر من لحظات قليلة لإرسال كلمة أحبك مصحوبة بقلب ووردة بل وحتى قُبلة وحضن.

وحاولت خبيرة علم النفس الألمانية، مانويلا سيرنبرغ، التعرف على تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على العلاقات من خلال استطلاع للرأي، وخلصت إلى أن الشخص الغيور يقرأ الرسائل التي يتم بثها على هذه المواقع بطريقة مختلفة ويفسرها على طريقته.

19