#هاشتاغ اليوم: الحريري ينصب عون على "عرش الجمال"

السبت 2016/10/22
من الواقع السياسي إلى العالم الافتراضي

بيروت - انتقل إعلان الرئيس سعد الحريري عن تبني ترشيح العماد ميشال عون، مرشح حزب الله، للرئاسة من الواقع السياسي إلى العالم الافتراضي.

وغرد عون على تويتر:

‏General_Aoun@

العماد عون من بيت الوسط: نشكر الرئيس الحريري، وسنتعاون لحل أزمات لبنان، ليكون عهدا ناجحا يعيد إلى لبنان أمنه واقتصاده.

وتعرض الحريري وعون لسخرية واسعة على تويتر وفيسبوك ضمن عدة هاشتاغات.

وسخر معلق:

DrHamami@

#سعد_الحريري صدع رؤوسنا “بدنا الحئيئة (نريد الحقيقة) ومين اللي أتل (قتل) البابا (رفيق الحريري)”.. ثم يُرشح عون حليف “اللي أتل البابا” رئيسا… والعوض بسلامتكن بدّمَات (دماء) البابا.

تصدرت فيسبوك صور ساخرة للحريري وعون. وظهر الحريري في إحدى الصور المركبة على شكل ملكة جمال سابقة، وهو يسلّم تاج الرئاسة لسليمان فرنجية عام 2015 في نصف الصورة الأوّل ومن ثمّ يقوم بتسليم التّاج لعون هذا العامّ.

وعقد جمهور الشبكات الاجتماعية مقارنة بين زوجة رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية، ريما قرقفي فرنجية وناديا زوجة ميشال عون.

وتبيّن للبعض أن المعلومات الهامة التي يمكن استنتاجها من ترشح عون “أن الأخير هو أكبر من الجمهورية اللبنانية التي تأسست في العام 1943، في حين أنه من مواليد 1933”.

في السياق نفسه، احتفل مناصرو عون بترشيحه رئيسا من خلال هاشتاغ #عون، مؤكدين في “13 أكتوبر 1990 سُرق الحلم وفي 31 أكتوبر 2016 تحقق الحلم”. وأطلق مناصرو عون هاشتاغ #موالاة_لعيونك في مقابل هاشتاغ #معارضة_لعيونك.

وتمّ التّركيز على الجملة الّتي برّر بها الحريري ترشيحه لعون وهي أنّه يقوم بهذا العمل لإنقاذ البلد، لتعلّق الإعلامية ديما صادق، معتبرة أنّ ما ينقصه هو عدم ترشّح الحريري لرئاسة الجمهوريّة. وغرد معلق:

kdriyadh@

تغير موقف الحريري من ترشيح جعجع، فسليمان فرنجية، ثم عون يوحي بضعف التيار واستعداد مسبق للتنازل من دون مقابل أمام ضغوط وتصلب القوى الأخرى.

وكتب رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب:

wiamwahhab@

إعلان الحريري تأييد عون خطوة مهمة وأساسية لكن التحدي الأهم هو أن نستطيع بناء الجمهورية بعيدا عن الفساد والمحاصصة.

ووسط هذا الجدل على الشبكات الاجتماعية، ينتظر اللبنانيون الجلسة القادمة لمجلس النواب، ليروا ما إذا كانت ستؤدي إلى انتخاب عون رئيسا بعد شغور دام لأكثر من عامين.

19