هاشتاغ اليوم: الدعاية الانتخابية الأردنية في مرمى سخرية المغردين

الخميس 2016/08/25
الأردنيون يطلقون هاشتاغات كثيرة للتغريد بخصوص الانتخابات

عمان - بدأت الدعاية للانتخابات البرلمانية في الأردن منذ أكثر من أسبوع لتنتهي قبل 24 ساعة من يوم الاقتراع الموافق لـ20 سبتمبر المقبل، وكانت الحملات الدعائية مادة دسمة شدت تعليقات المغرّدين.

وغلبت دعاية المرشح الواحد على الدعاية الكاملة للقائمة الانتخابية، حيث عمد الكثير من المرشحين إلى نشر صورهم وبياناتهم الانتخابية دون بقية أعضاء القائمة، رغم أن القانون الجديد للانتخابات يعتمد على القوائم الانتخابية. يذكر أن رئيس الحكومة الأردنية السابق عبدالله النسور، قد أعلن عن قانون جديد لانتخابات البرلمان، عوضا عن قانون “الصوت الواحد”، يتقلص بموجبه عدد أعضاء مجلس النواب إلى 130 بدلا من 150.

وأطلق الأردنيون على موقع تويتر هاشتاغات كثيرة للتغريد بخصوص الانتخابات، أحد هذه الأوسمة #الأردن_ينتخب.

كتب مستخدم:

tareqbaddar@

اللوم ليس على رئيس القائمة لأنه يعرض صورته دون بقية الأعضاء ولكن اللوم على من يقبل أن يكون في القائمة فقط لإتمام العدد المطلوب.

وقال آخر:

saif_alomari@

شعارات النزاهة، المحسوبية، مكافحة الفساد، المساواة أمام القانون، المرأة، اللاجئين.. قد مللناها لذا ابحثوا عن شعب غيرنا كي ينتخبكم.

وعلّق مغرّد:

MajdiSadi@

عندما تتابع الحملات الدعائية تلاحظ أن الشعارات أكبر من المرشحين للانتخابات البرلمانية.

وكتبت مغرّدة:

SuhailaAlajarm2@

في شعار “حدثني عن حلمك ومعا سنجعله حقيقة” أعتقد أن صاحبه يقصد القول “انتخبوني لأجعل حلمي حقيقة”.

ونشر آخر:

YazanAbdelkhalq@

شعار “نعم لحياة كريمة” فقط المطلوب أنت تحدد من تعني لأجل مصداقيتك.. أعتقد أن هذا النائب يقصد الراتب والملحقات التي سيتحصل عليها.

ونصحت ناشطة الناخبين قائلة:

Deema22@

إذا لم يعجبك برنامج قائمة انتخابية أو شعارها هل تعلم ما هو الحل؟ أكيد ليس تمزيق اللافتات بل الحل هو ألا تصوت لها فقط لا تكن مخربا.

وتهكم ناشط:

akzureikat@

للوهلة الأولى يذهب في ذهن الناخب أن المرشحين في الأردن يتنافسون على مجلس النقابات المهنية لأن أغلبهم أطباء ومهندسون ومحامون.

19