#هاشتاغ اليوم: الستاتوس_مش_جريمة: جدل في لبنان

السبت 2016/12/10
بعض المغردين اعتبروا تعليق باسل الأمين "مهينا" للبنان

بيروت- أثار إيقاف مكتب جرائم المعلوماتية اللبناني، طالب إعلام لبناني يدعى باسل الأمين الثلاثاء، على خلفية تعليق نشره على صفحته الخاصة على فيسبوك تضمن كلاما اعتبر “مهينا” للبنان جدلا على الشبكات الاجتماعية في لبنان.

وأطلق نشطاء هاشتاغي #الستاتوس (التدوينة)_مش_جريمة. و#لحرية_لباسل. واعترض مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي على توقيف الأمين معتبرين أنه تعديا على حرية التعبير. وكان بعض الصحافيين وعائلة الأمين خرجوا في وقفة تضامنية الخميس أمام قصر العدل في بيروت. وكتب مغرد:

DrBasselSaleh‏@

المسؤولون على أكثر من 250 ألف قتيل ومفقود ومعوق خلال الحرب الأهلية يحاكمونك ويعتبرون ما نشرته جريمة #الستاتوس_مش_جريمة.

وقالت صحافية:

DimaSadek‏@

“في شخص مرة قال: هيدا (هذا) الشعب الطز” . هذا الشخص صار رئيس جمهورية. نعم فقط . #الحرية_لباسل #الستاتوس_مش_جريمة.

وقال معلق:

HassanMMakki‏@

الواسطة، المحسوبيات، الفساد، الطائفية، العرض العسكري، الرشاوى، التعدي على الأملاك العامة، حرمان المرأة من حقوقها جريمة، بس #الستاتوس_مش_جريمة.

وعلى الرغم من تضامن الكثير من اللبنانيين والصحافيين مع باسل الأمين على الشبكات الاجتماعية، إلا أن البعض رأى في موقف الأمين تجاوزا لحدود التعبير عن الرأي واعتبروا أنه مس بالدولة اللبنانية. وفي هذا السياق تفاعل مغرد:

King_ofthekings‏@

إن باسل الأمين وبعض الخونة أمثاله من الصحافيين في لبنان الذين استسهلوا تحقير بلدهم قد حانت ساعة محاكمة رؤوسهم المريضة. #الستاتوس_مش_جريمة.

وقال آخر:

Ali_is_ismail‏@

صحيح #الستاتوس_مش_جريمة. لكن تحقير الرّئيس والدّولة والعلم “بستاتوس” #جريمة.

وقالت معلقة على فيسبوك:

Josephine Deeb

ما كتبه باسل الأمين لا يعبر عني بأي شكل، وأصلا أرى في ما كتبه مقاربة تافهة لقضايا تستحق منا مقاربات أكثر علمية وجدية من تلك الانفعالات التي أطلقها الأمين.

ولكنني حتما، ضد توقيفه الاحتياطي لأنه أولا ليس قانونيا. قوانينا تعبانة، ففتحوا لنا دكانة اسمها مكافحة الجريمة الإلكترونية! #الستاتوس_مش_جريمة.

19