#هاشتاغ اليوم: الشيطان، لا البنات ولا الشباب سبب التحرش

الجمعة 2016/03/04
جدال متواصل بشأن ظاهرة التحرش

سؤال جدلي تصدر نقاشات رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا لمعرفة المتسبب في ظاهرة التحرش فتباينت الآراء لكن السخرية والتهكم أبرزا سطحية طرح موضوع في غاية الأهمية تعاني منه أغلبية المجتمعات يوميا.

وتفاعل ناشطون على تويتر مع هاشتاغ “التحرش سببه البنات ولا الشباب؟”، ليصبح على قائمة الأكثر تداولا على الموقع.

وتباينت آراء المـــغردين بين محمل مسؤولية التحرش للشاب كاملة، وحثه على غض البصر مهما كانت المغريات، بينما هاجم البعض الآخر ملابس الفتيات الضيقة والمثيرة والتي تدفع الشباب إلى التحرش وطالب البعض الرجال بغض البصر عن النساء حتى لو تبرجن.

وغرد ناشط

tark1888@

رغم أنني شاب بس الشباب مفيش سبب مقنع يخليه يتحرش.

ودافع بعضهم عن حرية الفتيات الشخصية في اللباس والتبرج وكتب مغرد

IVRW@

مبرر غبي لما تقول لو تزينت البنت ما بيتحرش فيها أحد! لم نفسك يا بني وخليك رجال زي عيال بن نحيت.

وعارض كثيرون صياغة السؤال في حد ذاته، حيث تطرق النشطاء إلى التحرش كظاهرة سلبية في المجتمع دون تمييز المتسبب فيها سواء كان رجل أو امرأة.

وكتب مغرد

abdal@

كذلك نريد أن نعرف التحرش بالأطفال والحيوانات سببه الأطفال والحيوانات أو الشباب.

وطالب مغردون بسن قوانين رادعة تحمي كل من يتعرض للتحرش ومعاقبة مرتكبه دون تفرقة.

F_Deghaither@

التحرش سببه غياب القوانين الرادعة. لو يعلم المتحرش بالعقوبة وتطبيقها عليه بلا واسطات لما تجرأ حتى على النظر إلى الفتاة.

وأضاف مغرد آخر

FisaaL414@

الكل سوف ينضبط تحت مطرقة #قانون منع التحرش، لو فرض ذلك القانون سيكون سدا منيعا للتحرش.

كما أرجع البعض سبب التحرش إلى نقص في الوعي والتربية منذ الصغر سواء كان ذلك في العائلة أو المدرسة، وهما أهم مكان للتوعية والاحترام.

وسخر مغرد
fka_82 @

الشيطان ثالثهما، هو المسؤول.

وفي نفس السياق غرد ناشط آخر

abdal@

“المجتمع المحافظ الذي يجرم العلاقات الطبيعية بين البشر، يصطدم مع البيولوجيا ويتصرف أفراده بطريقة هستيرية”.

19