#هاشتاغ اليوم: العرب إذا غضبوا.. أطلقوا هاشتاغا

الاثنين 2016/12/19
ثورة ضد الظلم

الرياض- تصدر هاشتاغ #مستقبل_العرب_في_كلمة، موقعي فيسبوك وتويتر في اليومين الماضيين حزنا على ما آلت إليه أحوال العرب. وعبرت أغلب التغريدات عن خيبة أمل أصحابها في المستقبل. وكتب مغرد:

‏Khalid8890@

وهل مازال هناك عالم عربي أصلا حتى نتحدث عن مستقبل له! نعم نحن أمة بشرية تعدّ 350 مليون نسمة ولكن أخفقت في كل شيء! #مستقبل_العرب_في_كلمة.

وقال آخر:

Heidi_447@

كالعادة، لن يتغير شيء لأن العرب لا يقرأون، وإذا قرأوا لا يفهمون، وإذا فهموا لا يستوعبون، وإذا استوعبوا لا يطبقون، وإذا طبقوا لا يأخذون حذرهم.

والمقولة لوزير الدفاع الإسرائيلي موشي ديان وتعود إلى ستينات القرن الماضي. ورأى متفاعل:

reem_mag@

#مستقبل_العرب_في_كلمة، ثـورة ضد الظلم ضد الفساد ضد الاستعباد للحرية للعيش للكرامة للعدالة.

واعتبر مغرد:

Mahmoud N. Ghallab@

#مستقبل_العرب_في_كلمة، الاتحاد.. إن اتحدوا فلن يقدر عليهم أحد.

وقالت مغردة إماراتية:

MarymMansouri@

#مستقبل_العرب_في_كلمة، للمستقبل ممرات صائبة وخائبة ولكل ممر مراحل، أولها لا يبدي ما تضمره نهايتها فالعرب دوما يدخلون الممرات الخائبة الخادعة.

وعلى فيسبوك سخر معلق:

ممدوح عبدالمقصود

‏#مستقبل_العرب_في_كلمة، لتعلم الأمم نحن أمة إذا غضبت غيرت صورة البروفايل وأطلقت هاشتاغا.

وقال آخر:

Mahmoud Essam

#مستقبل_العرب_في_كلمة، إنما الأمم الحشيش ما بقيت، فإنهم انتهى مفعول حشيشهم تبددوا.

وتهكم معلق:

IraqandAlgeria@

#مستقبل_العرب_في_كلمة: زفت مادام الإنسان لا يحترم أخاه الإنسان، نحارب بعضنا بسبب الطوائف والأديان، يجب أن نُغذي أرواحنا قبل غذاء الأبدان.

من جانب آخر، طالب معلقون بالاطلاع على نقاشات “المنتدى الاستراتيجي العربي لحالة العالم في 2017”، الذي استعرض أبرز الأحداث المتوقعة في المنطقة العربية والعالم سياسيا واقتصاديا.

19