هاشتاغ اليوم: القبض على "المسيح" في العراق

قوات الأمن العراقية تلقي القبض على شخص ادعى أنه "المسيح" وتوجه له تهمة الاحتيال.
الخميس 2018/07/12
القضاء على الدجالين باسم الدين

بغداد - أثار اعتقال السلطات العراقية لشخص ادعى أنه “المسيح” بتهمة الاحتيال سخرية واسعة على فيسبوك.

ونشرت قوات الأمن العراقية بيانا قالت فيه إن اعتقال الرجل يأتي في إطار حملة للقضاء على ظاهرة الدجل واستغلال البسطاء.

وقد انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لرجل يدعي النبوة وأنه جاء لتخليص العالم من الشرور والحروب.

وفي الوقت الذي تعاطف فيه معلقون مع الرجل وطالبوا بإطلاق سراحه لأنه يعاني من مشكلات نفسية، دعا آخرون المجتمع إلى التكاتف للقضاء على الدجالين باسم الدين الذين تكاثروا بعد غزو عام 2003.

وبعد القبض على “الدجال” اعتذر للشعب العراقي والسلطات الأمنية عن الإزعاج، وعن ادعاء أنه “نبي”.

وكتب معلق على فيسبوك:

أسعد حميد حمدي

بما أنني فقدت الأمل من رئيس كوريا الشمالية للمرة السادسة على التوالي أناشد الأعور الدجال أن يخرج ويخلصنا.

وكتب مغرد:

Mehamadalsady@

المتاجرة باسم الدين واللعب على طاولة العمامة والرقص على جراح الضعفاء والمظلومين والمشي على توابيت الشهداء بحجة التضحيات امر لا يجيده الا تجار الدين في العراق وتحت وصايتهم السياسيون

وعلق آخر ساخرا:

سيد عمار زنكنه

أنا وبصفتي تاجر مخدرات أعلمكم أن كل ما يقوله هذا ليست له علاقة بمنتوجاتي، وأحيطكم علما ان شركتي لا تتحمل عواقب استهلاك منتوجاتي. وما تخلفه من حالات هلوسة كما ترون ما يحصل أيها السادة مع هذه الحالة المربكة أمامنا… ولكم جزيل الشكر، الجودة هدفنا، لسنا الوحيدين ولكننا الأفضل.

وكتب معلق آخر:

Amer Alazan

حدثنا جعیو بن عطیوي الوراق قال “یأتي زمان علی أهل العراق العاقل فيهم مطقوق والساكت مبيوق والمسودن شبعان طابوق”!

ثم بكی حتیٰ ابتل حاجبه وانفتل شاربه وقال “الویل لكم من ثمان عجاف یحكمكم فیها النباش النغاف فتضیع البلدان.

وأضاف:

Amer Alazan

كيف بكم وقد أسلمتم أمركم لسياسي سارق! مؤمنكم فار وملحدكم صرصار ودينكم اليورو والدولار! مدارسكم عناكب ومساجدكم عقارب ومساكنكم مشاجب بأصابعكم لا بأصابع غيركم.. صنعتم أصنامكم.. شیعي زمار دجال وسني ذباح طبال یتبادلان الأدوار ویكنزان الدولار في بنوك الكفار!”.

يذكر أن هذه ليست أول مرة يظهر فيها أشخاص يدّعون النبوة في العراق ودول عربية وإسلامية عديدة.

19