هاشتاغ اليوم: #القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج

مغردون يعتبرون أن القرضاوي يسيس الدين كالعادة، في محاولة منه لمساندة قطر والتقليل من شأن المقاطعة العربية للدوحة، ورفع الروح المعنوية للسلطة القطرية التي تعاني من حصار خانق.
الخميس 2018/08/23
هجوم واسع على القرضاوي

القاهرة - أثارت تغريدة ليوسف القرضاوي الملقب بـ”مفتي الإخوان” على حسابه الرسمي على تويتر جدلا واسعا بسبب “تطاوله على شعيرة الحج”، ومطالبته بشكل غير مباشر بـ”مقاطعتها”.

والقرضاوي هو رجل دين مصري حاصل على الجنسية القطرية وهو مطلوب للسلطات المصرية بتهم تتعلق بالإرهاب.

وغرد القرضاوي:

alqaradawy@

هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض فإنما ذلك ليزكوا أنفسهم وليرتقوا في معارج الرقي الروحي والنفسي والأخلاقي إلى ربهم، ولتتحقق لهم المنافع المختلفة في حياتهم.

ودشن مغردون سعوديون هاشتاغ #القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج، أكدوا خلاله أن القرضاوي يسيس الدين كالعادة، في محاولة منه لمساندة قطر والتقليل من شأن المقاطعة العربية للدوحة، ورفع الروح المعنوية للسلطة القطرية التي تعاني من حصار خانق.

وغرد الناقد السعودي عبدالله الغذامي:

ghathami@

القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج، سبحان الله، جعلوا الخصومة السياسية فوق الدين ووظفوا السياسة وتحزبوا لتنظيمهم أكثر من انتصارهم للحق ولدين الله، ماذا بقي لهؤلاء المتحزبين والمخادعين جعلوا الدين لعبة سياسية وكتابا لنشر الفتنة بين المسلمين.

وتهكمت الناشطة السعودية سعاد الشمري مكملة نص فتوى القرضاوي:

SouadALshammary@

القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج، إلا إذا كان على الخطوط القطرية.

واعتبر الإعلامي هاني الظاهري في تغريدة:

Hani_Dh@

القرامطة الجدد في قصر الوجبة! قبل قرون حاول الحاكم القرمطي منع أتباعه من الحج خوفا من أن يلتقوا بالمسلمين في مكة وينقلبوا عليه.. وعندما فشل اعتبر الحج كفرا.. وهو ذات الشيء الذي تفعله حكومة #قطر هذه الأيام!

وغرد مستشار الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني:

saudq1978@

فتوى #القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج، ليست غريبة على من يعرف تاريخ هذا المرتزق. سبق وأن كتبت عنه وعاتبني أحد الأعزاء واليوم هو من نبهني إلى هذه الفتوى. من قرأ تغريدتي حينها لن يستغرب فتواه وصده للناس عن بيت الله وشعائره لإرضاء #قذافي_الخليج.

وتهكم مغرد:

Nawaf_Zaki@

القرضاوي_ليس_لله_حاجة_بالحج، الفتوى القادمة: يجب حضور كأس العالم في قطر.

19