هاشتاغ اليوم: #الكامور: احتجاج مشروع أم مشروع فتنة

الثلاثاء 2017/05/23
إشعال تطاوين لمصلحة من؟

تونس – أثار خبر وفاة أحد المواطنين التونسيين في اعتصام الكامور بمحافظة تطاوين فوضى إلكترونية حادة.

وكانت إذاعة موزاييك المصنفة "الأكثر استماعا" في تونس أعلنت الخبر، لكن سرعان ما وقع نفيه ما دفع بعضهم إلى اتهامها بالاستهتار بالمعايير الصحافية في وقت تغلب فيه الإشاعات والمغالطات، مؤكدين أن الأمر "سقطة" إعلامية، لا تغتفر.

وكنيتجة لذلك انتشرت تعليقات من قبيل:

Nouha Zellama@

الآن سقط أول شهيد في #الكامور …انتهت السلمية يا #تطاوين .. سنعلن الحرب.

يذكر أن اعتصام الكامور المتواصل منذ شهر أبريل الماضي يطالب بالتنمية في الجهة وفتح ملف الشركات البترولية في تونس.

وتتباين الآراء في تونس بين من يؤكد أنها مطالب مشروعة وبين من يقول إنها مؤامرة مدروسة تقودها رؤوس فتنة معروفة للتنفيس عن الدواعش في تونس.

وكتب مغرد ضمن هاشتاغ #الكامور النشط في تونس:

khaledcheibi@

دولة يصل بها الأمر إلى أن تقمع شعبها من أجل تواصل وجود شركات نهب عابرة للقارات لا بد من إسقاطها. #تطاوين #tataouine #الكامور.

وقال آخر:

Khachnaoui Neji@

#الكامور #وجع جهات #الوطن جميعها.

فيما اعتبر آخر:

Amine Haddad@

الكاموريون يحركهم طرطور. اسأل أهل الكامور هل الآن تذكرتم أن منطقتكم بترولية؟ هل الآن أصبحتم تطالبون بالشغل؟ أنتم أحفاد الدغباجي فلا تنساقوا لأوامر المرزوقي ولا تهنأوا لوعود الباجي!

واعتبرت معلقة على فيسبوك:

Nihel Touir Neji@

اعتصام تطاوين لا يعتبر اعتصاما جهويا للسطو على ثروة هي ملك للمجموعة الوطنية، اعتصام تطاوين هو تعبير صارخ على الغياب الكلي لمصداقية المجموعة الحاكمة، والغياب الكلي للشفافية الاقتصادية.. اعتصام هو التعبير الواضح جدا عن استحالة الانتقال الديمقراطي وفق الأكاذيب ومنظومة الفساد كما هي باختلاف التفاصيل أو أسماء الفاسدين.

وقال معلق آخر:

Hachem Bouaziz@

يلعبون على خيوط الفتنة حاليا في تطاوين يحاولون إشعال الحريق، لا تنساقوا وراء الإشاعات.. اللعبة أكبر مما تتصورون إنها أوراق إقليمية تبدأ خيوطها مما يجري في طرابلس نهاية بمحاولة إشعال تطاوين للتنفيس عن الدواعش ومحاولة إيجاد موطئ قدم لهم بالجنوب التونسي.

يذكر أن وزارة الدفاع التونسية أكدت، مساء الأحد، أن المنشآت البترولية بالكامور مؤمنة حاليا بتشكيلات من الجيش والحرس الوطنيين.

19