هاشتاغ اليوم: المصريون صاروا 104 مليونا

الاثنين 2017/10/02
سبب هذا الانفجار السكاني من أفتى بأن وسائل منع الحمل حرام

القاهرة - ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بالتعليقات عقب الإعلان عن نتائج التعداد السكاني الأخير الذي أشار إلى أن عدد سكان البلاد وصل إلى 104.2 مليون نسمة، أي بزيادة قدرها 22 مليونا في السنوات العشر الأخيرة لتصبح في المركز الثالث عشر عالميا في تعداد السكان، حسبما أعلن الجهاز المركزي للإحصاء والتعبئة.

وقال رئيس الجهاز أبوبكر الجندي إن “عدد سكان البلاد وصل إلى 104.2 مليون نسمة، من بينها 94 مليونا و798 ألفا و827 نسمة في الداخل، و9.4 ملايين نسمة يعيشون خارجها، بزيادة قدرها 22 مليونا في السنوات العشر الأخيرة”.

ودشن مستخدمو الشبكات الاجتماعية هاشتاغ #التعداد_السكاني الذي استخدم بكثافة في مصر.

واعتبر بعض المغردين الزيادة الأخيرة خطرا على الدولة وعلى مواردها، بينما دعا آخرون إلى وضع آليات للاستفادة منها.

وقال مغرد:

HishamBaker3@

التعداد_السكاني، مصر في 2014 كانت 87 مليونا وفي2017 أصبحت 104 ملايين، في 3 سنوات زدنا 17 مليونا، أين نغمة الفقر والإحباط؟!

وأكد آخر:

OiMahran@

اليابانيون تعدادهم تجاوز 128 مليون نسمة يعيشون في ثلث مساحة مصر و70 بالمئة من الأرض جبال ولا توجد موارد لكنهم استغلوا “الثروة السكانية”. #التعداد_السكاني.

واقترح متفاعل:

ehabammar1@

التعداد_السكاني، علينا أن نفكر كيف يمكننا تحويل التعداد السكاني من عبء وحمل ثقيل إلى طاقة إيجابية وإنتاجية.

وأكد معلق:

egyptamircn@

التعداد_السكاني، سبب هذا الانفجار السكاني من أفتى بأن وسائل منع الحمل حرام وأن كل طفل يأتي برزقه. من يفتون هم من يهدمون.

وانتقد معلق على فيسبوك:

Germaine R Mourad@

#مصر_اليوم 104 ملايين نسمة وصفر نزاهة وصفر دولة قانون وصفر تعليم وصفر صحة و10 بالمئة فساد #التعداد_السكاني.

وتهكم آخر:

محمد شوقى@

#التعداد_السكاني يا أفندم لقد كانوا 90 مليونا فجأة أصبحوا 94.798.827 وبعد كل هذا يقولون الشعب المصري لديه ضعف جنسي هذه إشاعات مغرضة.

وشرح أحدهم:

Hesham Elkashif@

عدد #سكان_مصر حوالي 100 مليون، نزيد في السنة 2 مليون ويموت 200 ألف يعني تقريبا نزيد 9 ملايين كل 5 سنوات، يعني بعد 25 سنة سنصبح 150 مليون رأس تقريبا، هايل يا جماعة استمروا.

19