#هاشتاغ اليوم: المصريون يناقشون حال التعليم في بلادهم

الجمعة 2016/02/19
مغردة: أمل أخير في "التعليم السحابي"

القاهرة – أطلق مغردون مصريون هاشتاغا بعنوان “وجه كلمة للتعليم المصري”، ناقشوا من خلالها مستوى التعليم في مصر وقارنوه بنظم التعليم في دول أخرى. وتصدر الهاشتاغ الترند المصري.

وقالت هذه المعلقة:

REssmaeil @

"#وجه كلمه للتعليم المصرى، ادخل تويتر وشوف الناس بتكتب إزاي وأنت هتعرف مستوى التعليم!".

ولاقى عنوان الهاشتاغ المكتوب خطأ سخرية واسعة فكتبت (كلمه) مكان كلمة و(المصرى) بدل المصري.

وتحتل مصر المرتبة 139 من أصل 140 في جودة التعليم.

من جانب آخر قالت هذه الطبيبة:

AlyaaGad@

#وجه كلمة للتعليم المصري، للأسف تأثيرك يساوي صفرا في تركيبة سكانية لا تتوقف عن التكاثر، بالإضافة إلى ثقافة فاسدة بلا ضمير. أمل أخير في “التعليم السحابي”.

وكتب معلق:

maher199 @

#وجه كلمة للتعليم المصري يحتاج، إلى أكثر من كلمة أو موضوع أو كتاب أو بحث أو مشروع حتى نتمكن من زحزحته من المركز الأخير على مستوى العالم.

وأجمعت أغلب التعليقات على ضرورة النهوض بالقطاع التعليمي في مصر، مؤكدة أن تدني المستوى التعليمي هو السبب الأول في انتشار الفساد في البلاد.

وأشار الكاتب المصري أحمد العسيلي:

ahmadesseily@

وزير التعليم العالي الذي قال “عارفين أن هناك فسادا بس حنعمل إيه، برضه بيلخّص مصر! كل حاجة في مصر بتلخص مصر، مصر تكية الدولة المصرية”.

وقالت مغردة:

virtualactivism @

حال البحث العلمي في مصر مأساوي – من الكفتة للوحش الطائر وما بينهما. والحال لن يصلح إلا إذا صرفنا على التعليم والبحث العلمي أكثر من السجون.

وأسهب المغردون في ذكر أسباب تدهور القطاع التعليمي، فمنهم من أرجع السبب إلى انتشار الدروس الخصوصية، وتحويل التعليم إلى تجارة ومنهم من عزا الأسباب إلى نمطية المناهج التعليمية والطريقة التي ينقل بها المعلم المعلومة للطالب، فيما حمل آخرون الحكومات المتعاقبة المسؤولية، واتهموها بالتقاعس في تطوير هذا القطاع وبعدم استغلال الكفاءات المصرية من أساتذة وباحثين اضطروا إلى الهجرة بسبب التهميش.

ومن ناحية أخرى، نفى مغردون ما يتداوله البعض عن تدني مستوى التعليم في البلاد. وكتب هذا المغرد:

‏ahmedezzattt @

#وجه كلمة للتعليم المصري، بكل مساوئه واكتظاظ فصوله إلا أنه خرج علماء ودكاترة وموارد بشرية في كافة المجالات على أعلى مستوى!

19