#هاشتاغ اليوم: تبرعات لطيفة التونسية لمصر محور جدل

الثلاثاء 2016/10/18
هجوم تونسي على لطيفة بسبب "تحيا مصر"

تونس - تعرضت الفنانة التونسية المصرية لطيفة العرفاوي -المعروفة بلطيفة التونسية- لهجوم قاس من التونسيين على الشبكات الاجتماعية بعد إعلانها عن تبرعها بعائدات ألبومها الجديد لصندوق “تحيا مصر”.

واعتبر معلقون تونسيون أن ما قامت به لطيفة “دليل جديد على جحود ونكران هذه الفنانة لبلدها الأصلي”.

وكتب معلق:

Med Sebai@

هذه هي الوطنية وبعد ذلك تقول “أحب البلاد كما لا يحب البلاد أحد”.

واعتبرت أخرى:

Moñia Lachkhem@

تونس أكبر منك ومن أمثالك. أنكرتم تونس فأنتم لا تغنون فنها ولا تتكلمون لهجتها، أمر ليس بالغريب فقد أصبح لدينا الآن أيتام فرنسا وأيتام مصر.

ودافع آخرون عن لطيفة مؤكدين أن الشهرة التي وصلت إليها سببها غناؤها في مصر.

وكتبت معلقة:

Hiba Maalaoui@

في الأعوام التي مرت، تبرعت لتونس وعادي أنها تعين مصر لولا مصر ما كانت لطيفة مشهورة في العالم العربي الفنانات التونسيات اللاتي في عمرها بقين في تونس ولم يحققن شيئا رغم أن أصواتهن أجمل من صوت لطيفة.

وقالت أخرى:

أماني@

الفلوس فلوسها وهي حرة. الأقربون أولى بالمعروف صحيح… مصر أقرب لها.

ووصل الجدال إلى شاشات التلفزيون بعد أن قال عنها أحد المتدخلين على شاشة تلفزيون خاص إن كل وعودها كاذبة ولم تقدم شيئا لتونس. من جانبها، ردت لطيفة على الهجوم الذي طالها على حسابها الرسمي على فيسبوك. وكتبت:

Latifa@

عادة لا أفضل الرد خاصة عندما ينحدر الحوار إلى هذا المستوى المليء بالحقد والمغالطات، إلا أنني أجد نفسي مضطرة للرد على محمد أبوغلاب (…) فإن كنت لا تعلم فلتسأل قبل أن تتكلم عما قدمته لتونس منذ بداياتي إلى يومنا هذا، ولتعلم إن كنت قد قدمت دينارا أم الملايين من الدنانير بحفلات وحملات خصص ريعها ومداخيلها لدعم مؤسسات وطنية تعنى بخدمة الشعب التونسي، بداية من حملات الراحل نجيب الخطاب لدعم ضحايا الفيضانات مرورا بحملات صناديق التضامن الاجتماعي ووصولا إلى جذب مجوهرات شوبار العالمية لتساهم مع جمعية روتا الخيرية بالملايين من الدنانير لبناء مدارس في تونس

وإن كنت كلفت نفسك وشاهدت المقابلة كاملة في برنامج “كل يوم” لكنت أدركت أنني مثلما تبرعت بالمداخيل الرقمية لتوزيع ألبومي الأخير أحلى حاجة فيا في مصر لصالح صندوق تحيا مصر، فإنني تبرعت كذلك بالمداخيل الرقمية لتوزيع ذات الألبوم في تونس لصالح جمعية ناس الخير.

19