#هاشتاغ اليوم: تمثال بورقيبة يشغل التونسيين

الأربعاء 2016/05/25
بعد أكثر من ربع قرن تمثال الحبيب بورقيبة يعود إلى العاصمة

تونس – انشغل التونسيون الاثنين على المواقع الاجتماعية ضمن هاشتاغ #تمثال_بورقيبة بإعادة تمثال شهير للرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة إلى مكانه الأصلي في قلب العاصمة تونس بعد 29 عاما على إزالته من قبل خلفه زين العابدين بن علي الذي أطاحت به ثورة مطلع 2011.

وعبر معلقون عن “ابتهاجهم” بعودة تمثال الزعيم الرمز.

وكتب مغرد:

khalid_il@

بعد أكثر من ربع قرن تمثال الحبيب بورقيبة يعود شامخا في مكانه.. أزاحه بن علي كرها في رجل كان سببا في تحضر وتطور تونس.

ولم يخل الحدث من إسقاطات سياسية، فتهكم معلق على فيسبوك:

Zoya Meaningless@

رجع في نفس الوقت مع مؤتمر النهضة ليعلم الشيخ راشد الغنوشي المتكالب على الحكم أنه لن يستطيع أن يكون في قيمته.

وقالت أخرى في انتقاد للسبسي:

Beya Sidrouhou@

بورقيبة سعيد بصمود وتضحيات المرأة التونسية لحماية تونس ولكنه حزين على من ادعى أنه تلميذه وحاول تقليده وفشل وأكيد ندم على تعيينه وزيرا في عهده. تأكدنا من فشله وخداعه لمليون صوت نسائي ليكون امتدادا للزعيم.

يذكر أنه في 20 مارس الماضي -ذكرى استقلال البلاد من الاستعمار الفرنسي- أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي أنه قرر إعادة التمثال إلى مكانه الأصلي، قائلا إن ذلك يرمز إلى أن تونس تحررت وأصبحت دولة حرة مستقلة.

وكتبت الأستاذة الجامعية ألفة يوسف على تويتر:

OlfaYoussef@

هل تتصورون بورقيبة سعيدا بعودة تمثاله إلى بلاد يحكمها فعليا راشد الغنوشي؟

من جانب آخر، عبر معلقون عن معارضتهم لعودة التمثال.

وانتقد معلقون تكلفة إعادة التمثال. وكتب أحدهم:

Wahid Othmani‎@

أﺷﻐﺎﻝ إعادة ‫#‏ﺗﻤﺜﺎﻝ_ﺑﻮﺭﻗﻴﺒﺔ ﺗﻜﻠف المئات من ﺍﻟﻤﻼﻳﻴﻦ ﻭثلاثة أرباع ﺍﻟﺸﻌﺐ يعيشون ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺼﻔﺮ. ﺍﻟﺸﻌﺐ يتحمل ﺍﻟﺬﻝ، ويتفرج على تبذير المال على الأصنام.

وقالت بعض التقارير إن إعادة التمثال كلفت ما يناهز 650 ألف دينار تونسي (322 ألف دولار).

وقد تم تركيز تمثال الرئيس الأسبق الراحل الحبيب بورقيبة (1903-2000) على هيكل رخامي أقيم قبالة مقر وزارة الداخلية في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة. ويُظهر التمثال بورقيبة ممتطيا جوادا وهو يشير بالتحية بيده اليمنى.

19