#هاشتاغ اليوم: جزائريون ضد الفرنسية في الوثائق الرسمية

الأربعاء 2017/07/12
دعوة للتخلي عن لغة المحتل

الجزائر- انتشر في الجزائر هاشتاغ على تويتر يطالب بمنع استخدام اللغة الفرنسية في التعاملات الرسمية بالبلد واستبدالها باللغة العربية أو الإنكليزية. يذكر أن آخر تقرير للمجلس الأعلى للفرانكفونية قد أشار إلى تقهقر الفرنسية بالجزائر في السنوات الأخيرة.

حيث أشار إلى أن نسبة الجزائريين الذين يتحدثون اللغة الفرنسية انخفضت إلى أقل من 28 بالمئة، أي ما يعادل 11 مليون جزائري من أصل 41 مليون نسمة. وشرح مغرد:

SimauDz@

#لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية، اللغة الفرنسية لغة الدول الأفريقية المتخلفة وليست أصلا من عاداتنا أو لغتنا الأصلية. نطالب باللغة العربية أو الإنكليزية.

وقالت مغردة:

khadidja081993@

#لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية، ليس فقط في الوثائق بل حتى في الجامعة، فالتخصصات العلمية كلها تدرس بالفرنسية وهذا مرفوض… يجب أن تدرس بالعربية أو الإنكليزية.

وقال معلق:

sofiasami95@

#لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية، ليس حرّا من يُوثِّق بلغة المستعمِر الفرنسي القديم ولا مَن يتكلّم بها في حياته اليومية.. الحرية أن تتحرّر من التبعية.

وفي نفس السياق غرد آخر:

Mahmoud_Elm@

العرب لم يعربوا أنفسهم مثلكم! #لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية.

من جانب آخر نشر مغردون فيديو للرئيس الجزائري الأسبق هواري بومدين. وعارض مغردون الهاشتاغ فكتب مغرد:

haddad1210@

#لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية، عندما تكلم بومدين في الأمم المتحدة بالعربي ليكون أول عربي يفعلها فليكن هذا دافعكم للتخلي عن لغة المحتل.

وعلق مغرد:

AKSEL_ta9a1@

#لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية، نطالب باللغة الأمازيغية في الدراسة وفي الوثائق الرسمية. أليست أفضل من لغة المحتل التي تعشقونها؟

وتحولت المطالب إلى ضرورة استخدام اللغة الأمازيغية. وكتب مغرد في هذا السياق:

eddinec90@

لا يهمني تخاطبك بالفرنسية أو الأمازيغية أو الإنكليزية أو حتى الصينية. ما يهمني ألا تتعالى وتفرض لغتك على غيرك #لا_للفرنسية_في_الوثايق_الرسمية.

يذكر أن استطلاعا للرأي أجري في شهر فبراير الماضي، أظهر أن 88.1 بالمئة من الجزائريين يرون أن اللغة الإنكليزية تستحق أن تكون الأولى بعد اللغة العربية.

19