#هاشتاغ اليوم: حملة تصحيح للمصطلحات في فلسطين

السبت 2017/04/22
تصحيح مسار الوعي الثقافي لدى جيل النشطاء والإعلاميين في فلسطين

رام الله – لاقى هاشتاغ #احكيها_صح مشاركة واسعة من الفلسطينيين على الشبكات الاجتماعية.

والهاشتاغ أطلقه فريق “وسم الفلسطينية” لـ”محاربة المصطلحات التي يحاول الاحتلال زرعها في عقول الشعب الفلسطيني، حيث يهدف الوسم لاستبدالها بمصطلحات فلسطينية صحيحة”، وفق ما جاء في بيان الحملة. وتم إطلاق الحملة مساء الأربعاء لتوعية الشعب الفلسطيني بخطورة بعض المصطلحات التي يتم تداولها، ‏حتى صار الفلسطينيون والعرب يستخدمونها من غير حرج.

وأكد فريق “وسم الفلسطينية” أن “‏من يحارب العقول حتما سينتصر، لذا لا بد لنا عدم السماح للاحتلال بإخضاع الشعب الفلسطيني لمسمياته الواهية”.

وقالت الناشطة الشبابية في فريق وسم الفلسطينية آية أبوطاقية، إن “‏الحملة إحدى الخطوات المهمة لتصحيح مسار الوعي الثقافي لدى جيل النشطاء والإعلاميين في فلسطين، ومن الواجب اتباعها بحملات ضغط أخرى تستهدف وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية”. وقالت مغردة:

[email protected]

تغزونا مصطلحات من صناعة يهودية، وذلك لتبرير الحروب التي يخوضها الاحتلال ضد العرب والمسلمين لسلب أرض فلسطين.. #احكيها_صح.

واعتبر حساب على تويتر:

[email protected]

مسميات لم نلق بالا لمضمونها الخفي نرددها دون وعي، هذه حملة توعوية.

واعتبر مغرد:

[email protected]

التطبيع يبدأ أولاً بالمسميات.. احذر!

وورد ضمن العبارات التصحيحية:

[email protected]

العملیات الجهادیة (نعم) العملیات الانتحاریة (لا) لأن جهادنا حق مشروع للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا ووقف جرائم الاحتلال #احكیها_صح.

وقالت مغردة:

[email protected]

نقول: فلسطينيو مناطق الـ48 وليس عرب إسرائيل لأن الأخير يدعو إلى حذف اسم فلسطين من القاموس وإضفاء صفة الأقلية على الفلسطينيين #احكيها_صح.

وقالت متفاعلة:

[email protected]

نصف مصائب فلسطين أننا نؤيد اليهود في مصطلحاتهم، اسمه حائط البراق وليس حائط المبكى #احكيها_صح.

وصحح آخر:

[email protected]

اسمها الصراع مع اليهود وليس النزاع الفلسطيني الإسرائيلي اسمه جيش العدو الصهيوني وليس جيش الدفاع الإسرائيلي.

وأكد مغرد في الأخير:

[email protected]

#احكيها_صح فلسطين وليس إسرائيل.

19