هاشتاغ اليوم: حملة جزائرية لطرد دبلوماسي إيراني

الثلاثاء 2018/02/06
تجاوزات متكررة

الجزائر - يستمر الناشطون الجزائريون في التعبير عن غضبهم على مواقع التواصل الاجتماعي من التصريحات التي أدلى بها الملحق الثقافي الإيراني في الجزائر، أمير موسوي، بحق أنيسة بومدين أرملة الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، خلال لقاء للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بزعامة مريم رجوي في باريس، وتمنت فيها “سقوط نظام طهران”.

ونشر موسوي تدوينة عبر فيسبوك تحت عنوان “الأوراق المحروقة لأعداء الجمهورية الإسلامية”، قائلا “أرملة الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين، أنيسة أحمد المنصلي تتمنى من باريس سقوط نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية (الملالي حسب وصفها) وتتمنى أن ترى الإرهابية مريم رجوي تحكم إيران”.

واعتبر الجزائريون أن موسوي تمادى في تطاوله، وطالبوا بمحاسبته وطرده من البلاد، وقال مغرد:

92Naasan@

يا أهل الجزائر ويا حكامها المحترمين، #حاسبوا_أمير_موسوي ولا تتركوه يصول ويجول في بلادكم، قبل أن يأتي ذلك اليوم وتخسروا وطنكم لا قدر الله…

وحذر ناشط من سلوك موسوي ومحاولاته لخلق الفتنة في البلاد بالقول:

6362Qasem@

#حاسبوا_أمير_موسوي

نشر التشيع الإيراني الخميني في الجزائر هدفه إنشاء أقليات ومن ثم التقسيم. طرد موسوي وأمثاله يساعد في حفظ الأمن ووحدة الشعب.

وقال آخر:

8823‏Talal@

إيران تستغل الشباب العاطل والفقر لنشر فكرها الصفوي الإرهابي، وما السفارات التي يديرها موسوي إلا بؤرة لمثل هذه الأعمال.

وغرد ناشط:

88112Saleh@

الهدف الأساسي لما يسمى الثورة الخمينية هو تفتيت الدول العربية ونشر التشيع السياسي وهذا ما يقوم به أمير موسوي في الجزائر.

وجاء في تغريدة:

0182Dalal@

بعد تطاوله على زوجة الرئيس الأسبق للجزائر بكل وقاحة، يثبت تورط موسوي بالتجاوزات المتكررة والأنشطة المشبوهة التي يديرها الملحق الإيراني في الجزائر لذلك #حاسبوا_أمير_موسوي واطردوه إلى إيران.

وكتب مغرد:

1479basem@

وصف الجزائريين بالتكفيريين والصهاينة. يتطاول وبكل وقاحة على أرملة الرئيس الأسبق بومدين. هذا يكفي لمحاسبته وطرده #حاسبوا_أمير_موسوي.

وقال مغرد:

abouwalidsafa@

لقد بلغ السيل الزبى لتجاوزاته المتكررة، يا حكام الجزائر حاسبوا أمير موسوي.

19