هاشتاغ اليوم: خامنئي يدعم منتجات إيران بركوب بي أم دبليو

نشطاء إيرانيون يكشفون كذب المرشد الأعلى ويسخرون منه، منتقدين بذلك ازدواجية المؤسّسات الرسميّة في التعامل مع دعم المنتجات الوطنيّة.
الأربعاء 2018/03/28
شعارات بلا أفعال

طهران - أثارت دعوة المرشد الإيراني علي خامنئي الشعب إلى دعم المنتجات المحلية سخرية الإيرانيين على الشبكات الاجتماعية بسبب عدم تناسب الأفعال مع الشعارات، وفق تعبيرهم.

وتحت هاشتاغ #حمایت_از_كالاي_إیراني، (دعم المنتجات الإيرانية) بدأ الإيرانيون التغريد عقب خطاب خامنئي بمناسبة بدء السنة الفارسية (عيد النوروز).

وأعلن خامنئي عقب خطاب بمناسبة بدء السنة الفارسية تخصيص هذا العام لدعم الصناعات المحليّة.

وغرد حساب بالإنكليزية على تويتر لخامنئي:

khamenei_ir@

الشعار الجديد لعام 1397 هو “دعم المنتجات الإيرانية”. إذا تم تسريع الإنتاج الوطني، فسيتم حل العديد من المشاكل. لقد اخترت هذا كمركز شعار هذا العام.

وتداول مغردون بكثافة في الأيام الماضية صورا للمرشد الإيراني وهو يترجل من سيّارته “بي أم دبليو”، الألمانية الصنع.

وبرزت على تويتر مقارنة سيارة خامنئي بصورة رئيس وزراء إيران في عهد الشاه الأمير عباس هويد الذي قاد أول سيارة محلية الصنع في الستينات. وكتب مغرد:

cheguaraldo@

"رئيس وزراء النظام البهلوي الفاسد عباس هويد يقود سيارة محلية الصنع. بينما يركب الزعيم الروحي للمسلمين سيارة من صنع الكفار بقيمة مليون دولار. إنها جمهورية الشعارات". دعم المنتجات الإيرانية.

ويُشار إلى أنّ قطاع تصنيع السيّارات هو ثاني أكبر قطاع صناعي في إيران باستثناء النفط. وقد صنّعت إيران أول سيارة قبل نصف قرن تقريباً.

وانتقد مغردون ازدواجية المؤسّسات الرسميّة في التعامل مع دعم المنتجات الوطنيّة، وكانت من بين التغريدات صورة لآليات الشرطة التي لا تستخدم السيّارات المحليّة الصنع بل تلك اليابانية “لأن المطلوب هو الجودة”.

وطال النقد كذلك أقارب لخامنئي، حيث نشر مغردون صورا لرئيس البرلمان الإيراني السابق غلام علي حداد عادل (والد زوج ابنة خامنئي) وهو يتسوق برفقة عائلته في أحد متاجر بريطانيا.

وعلق أحدهم على الصورة قائلا:

shah_jahannam@

“#أدعم_المنتجات_ الإيرانية.. هذه صورة علي حداد عادل والد زوج ابنة خامنئي، أمير إيران الذي يشتري الملابس من بريطانيا الشريرة”.

كما كانت للسياسة حصة من التغريدات.وعلق مغرد على صورة تجمع خامنئي بأمين عام حزب الله اللبناني:

pessarbad@

أقترح استبدال شعار دعم المنتجات الإيرانية بشعار دعم المنتجات اللبنانية.

وكانت حقوق العمال عنوان استئناف تحركات جديدة في إيران، منذ خمود التظاهرات الأخيرة، احتجاجا على عدم دفع رواتب موظفي مؤسسات حكومية لأشهر عدة. وتواجه السلطات هذه التحركات بالقمع والاعتقال.

19