#هاشتاغ اليوم: ربطة عنق الغنوشي محور جدل في تونس

الأربعاء 2017/08/02
زلزال سياسي

تونس- أثار ظهور راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الإسلامية التونسية وهو يرتدي ربطة عنق، لأول مرة منذ عودته من بريطانيا عشية الثورة التونسية في يناير 2011 جدلا واسعا على الشبكات الاجتماعية.

ونشرت صفحة الغنوشي الرسمية على فيسبوك صورا له بـ”مظهره العصري” خلال مشاركته في احتفال سفارة المملكة المغربية في تونس بمناسبة عيد العرش، مرتديا بدلة زرقاء وربطة عنق سوداء، حيث كان يظهر في غالب الأحيان من قبل باللباس التقليدي التونسي (الجبة) أو ببدلة من دون ربطة عنق.

وأجرى الغنوشي ليل الثلاثاء الأربعاء مقابلة صحافية مع قناة نسمة الخاصة ظهر فيها بنفس “اللوك”. وكتب صحافي على تويتر:

Eminemtiraoui@

الزلزال السياسي… غدا على قناة نسمة حوار خاص مع زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي الشيخ شديد اللهجة، ولأول مرة بربطة عنق.

واعتبر مغردون أنها رسالة واضحة بأنه “فصل بين الدعوي والسياسي”. وجاء في صفحة على فيسبوك

Tunisia Online Info

الغنوشي en mode حداثي.

وقال معلقون إن الغنوشي “قد يترشح للانتخابات الرئاسية المنتظرة في عام 2019”. ورأى البعض الآخر أن هذه “الطلة” مجرد نفاق وأن الغنوشي لن يتغير، وفسروا ذلك بأنه لا يتعدى مجرد ممارسة لـ”السياسة”. واعتبر مغرد:

hakim1zed@

هل هناك منافس جدي للمنصف المرزوقي لرئاسة الجمهورية؟ حسب رأيي لا يوجد. لذلك لبس لكم الغنوشي كرافات (ربطة عنق). وفي الحقيقة الكرافات رسالة للخارج ليست لكم.

وقال المؤرخ خالد عبيد على فيسبوك:

Khaled abid

الظاهر أن ما خفي عنا وقت لقاء باريس في أغسطس 2013 بين الشيخين هو ربما اتفاق أيضا على أن يتولى الباجي قائد السبسي رئاسة الجمهورية في 2014 بينما يتولاها الغنوشي في 2019، المؤشرات واضحة لمن يستذكر التاريخ من 2013 إلى الآن.

وتهكم مغرد:

zarroukinaim@

ما يقلقني هو إخراج أنصار ومنخرطي النهضة كرافات راشد الغنوشي عن سياقها… فأصبحوا هشيما تذروهم الرياح.

فيما انتقد مغرد:

mehdi_benradhia@

لم تحركهم لا قضايا الفساد الأسود ولا جرائم الأقصى لم تحركهم سوى كرافات الغنوشي!!!

وقالت صحيفة المغرب إن “الحركة وضعت فرضيات عدة تتضمن ترشيح رئيسها راشد الغنوشي للسباق الانتخابي وشرعت في تطبيق استراتيجيتها”.

19