هاشتاغ اليوم: طفل سوري يلجأ إلى حضن كلب في تركيا

السبت 2017/08/05
صديق وفي

أنقرة - انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفل سوري مُشرّد، ينام في حضن كلب بأحد شوارع مدينة إسطنبول التركية، بعد أن نشرها مغن تركي على حسابه بموقع تويتر تعبيرا عن التضامن مع أزمة اللاجئين السوريين.

ونشر المغني التركي خلوق ليفنت، سلسلة من التغريدات على حسابه الرسمي بموقع تويتر، وقال إن جماعته اتصلت بالصبي الذي جاء من سوريا التي تمزقها الحرب؛ حيث تخلى عنه عمه في تركيا، وليس لديه أحد يلجأ إليه وأضاف:

levent_haluk@

لقد فعلنا كل ما بوسعنا، ولكن ذلك لا يكفي؛ فهناك المئات من أمثال هذا الصبي يعيشون في الحدائق.

ودعا ليفنت المسؤولين إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون المصير نفسه، قائلا:

levent_haluk@

على الحكومة التحرك فورا قبل الشتاء، وانتقادها لن يجدي الآن؛ إذ عليها التحرك فورا، وإلا فإن الكثيرين من الأطفال سيفقدون حياتهم.

وأشار:

levent_haluk@

إن الأطفال السوريين الذين يعيشون في الشوارع يمكن أن يصبحوا مصدرا للمشاكل في المستقبل.

وحظيت الصورة التي شاركها خلوق بالآلاف من الإعجابات والمشاركات.

ووفقا لبيانات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، تستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم ويصل عددهم إلى أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري مسجل، إضافة إلى 300 ألف لاجئ من جنسيات أخرى مسجلين لدى المفوضية.

ووفقا لبيانات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في البلاد مليونين و957 ألفا و454 لاجئا.

وفي الأسابيع القليلة الماضية تصدر هاشتاغ SuriyelilerEvineDönsün، الذي أطلقه مواطنون أتراك موقع تويتر عالميا، ويدعو إلى طرد اللاجئين السوريين من الأراضي التركية، وترحيلهم إلى بيوتهم.

وكتبت التركية سافيت أفيت:

17saffetaffet@

التركيبة السكانية في مدن كلس وعنتاب وكهرمان مرعش تغيرت بعد وصول السوريين إلى تركيا يجب طردهم إلى داخل الحدود السورية.

ورد الباحث والكاتب التركي بيرات كارتال على التعليقات “العنصرية ضد السوريين”، وقال:

BKartal_Tr@

“وطنهم تركيا، وسنقوم بحماية المضطهدين”.

كما أدان صحافيون ومنظمات مدنية تركية، في بيان مشترك، لغة الكراهية والعداء والتمييز العنصري التي يستخدمها الإعلام المحلي، ضدّ اللاجئين السوريين.

ووقع البيان 151 صحافيا، إضافة إلى ممثلي عدد من المنظمات المدنية ومؤسسات إعلامية.

19