#هاشتاغ اليوم: طلاب سعوديون يبثون همومهم على تويتر

الثلاثاء 2017/04/11
الهاشتاغ تفاعلا كبيرا من الناشطين

الرياض- بث الطلاب السعوديون همومهم ومشاكلهم الجامعية عبر هاشتاغ #مشكلتي_كجامعي، ولقي الهاشتاغ تفاعلا كبيرا من الناشطين الذين وجدوه مناسبة للحديث عن قطاع التعليم في السعودية، وتناولوا التفاصيل اليومية في جامعاتهم وأحلامهم المستقبلية بعد التخرج، ولم تخل التغريدات من الفكاهة والسخرية إلى جانب الشكوى الواقعية من العقبات، وقال أحد الطلاب:

[email protected]

مشكلة التعلم بالسعودية هي فقدان الترغيب والمتعة وكذلك تدريب المعلمين وتطويرهم كي يواكبوا المناهج المتطورة.

وسخر آخر قائلا:

[email protected]

مشكلتي كطالب بمجال صحي لماذا أدرس علوم الكمبيوتر والإحصاء؟ ما المطلوب خصوصاً بالكمبيوتر؟ إذا جاءني مريض مثلاً أخرج كيبورد من بطنه وإلا كيف؟

وقال مغرد:

[email protected]

مشكلتي كجامعي أن المواطنين والمواطنات ببلدهم يدرسون بكليات أهلية بمبالغ غالية والأجانب والأجنبيات يحتلون جامعاتنا.

كما تحدث بعض الناشطين عن معاناتهم مع أساتذة الجامعة وقالت طالبة:

[email protected]

#مشكلتي_كجامعية أن الدكاترة لا يتعاملون معنا كجامعيين وطلاب علم، ولكن كأننا في مدارس. احفظي، اختبري، استلمي وثيقتك، ابحثي لك عن وظيفةً.

وعلقت أخرى:

[email protected]

مشكلتي تكليفنا ببحوث ومشاريع والدرجات تكون فيها على حسب نفسية الدكتور وفوق هذا من دون امتحان للمادة.. يعني نجاحنا ودرجاتنا متعلقة بمزاج الدكتور.

وكتبت ناشطة:

[email protected]

#مشكلتي_كجامعية أن الدكتورة تشرح شيئا وعندما ندرس نرى شيئا جديدا وعند الاختبار نتفاجأ بمنهج جديد تماماً.

وسخر طالب:

[email protected]

مشكلتي كجامعي أتمنى أن أتخرج وأنا بكامل قواي العقلية.

وغرد آخر:

[email protected]

علمتنا الجامعة: نقوم بسرعة ونأكل بسرعة ونلبس بسرعة ونذهب بسرعة وندرس بسرعة فقط، ولا يمكن أن نتخرج بسرعة.

وكتبت طالبة:

[email protected]

#مشكلتي_كجامعية أريد أن أعمل كل شيء بنفسي وباختياري والشيء الذي يريحني، والذي يمشي على خطه أكون أنا التي رسمته… أما قصة الشغل الجماعي هذا يخرب ولا يفيد.

19