هاشتاغ اليوم: عندي حلم، عندي بيبسي

الخميس 2017/04/06
مغرد ساخرا: أعط الشرطي بيبسي قبل أن يعنفني

واشنطن – أثار إعلان بيبسي الجديد والذي تشارك فيه عارضة الأزياء الأميركية كيندال جينر غضب الأميركيين.

وتدور قصة الإعلان الذي يدوم دقيقتين و39 ثانية حول قيام جينر بجلسة تصوير أزياء في الشارع مرتدية فستانا باللون الفضي وشعرا مستعارا باللون البلاتيني، وإلى جانبها متظاهرون سود ومسلمون ومثليون وغيرهم من "الأقليات" في الولايات المتحدة. تتأثر جينر بالمتظاهرين، فتخلع الشعر المستعار وتنضمّ إليهم، ثم تتقدم من شرطي وتقدم له عبوة بيبسي، فيرد عليها مبتسما للمتظاهرين الذين يعبرون عن فرحهم بهذه النهاية على طريقتهم.

ويأتي هذا الفيديو ضمن حملة “لحظات” التي أطلقتها بيبسي. وشوهد الفيديو أكثر من مليون و125 ألف مرة على قناة بيبسي على يوتيوب منذ تحميله يوم 3 أبريل الجاري.

وقد دفعت هذه النهاية البعض من أصحاب البشرة السمراء والذين يتعرضون للاضطهاد من قبل الشرطة إلى السخرية من الفكرة.

ونشرت صورة لمجموعة من الشرطة تعتدي على شخص من البشرة السمراء بالضرب وكتب معلق:

Cb @

“كيندال أرجوك، أعطِ الشرطي بيبسي قبل أن يعنفني”.

وكتبت مجلة “مادام فيغارو” الفرنسية التابعة لصحيفة لو فيغارو على تويتر:

Madamefigaro @

بالنسبة إلى بيبسي وكيندال جينر ألا يمكن أن ينقذ العالم صاحب الفكرة؟

وقال مغرد:

sAathenaAs @

أووه نعم على كل حال. كان من الصعب كثيرا تجاوز كمية الكذب في إعلانات كوكا كولا، غير أن بيبسي حطمت كل الأرقام.

وكتب ناشط أميركي:

BRANDONWARDELL@

كيندال جينر تقود المقاومة يجب علينا جميعا التبرع بدولارين.

وأضاف:

BRANDONWARDELL@

كيندال جينر تقدم البيبسي لشرطي فيرد ”لم أعد عنصريا الآن”.

وتهكم المتحدث باسم حزب الخضر الأسترالي سكوت لودلام:

SenatorLudlam@

من يتذكر خطاب مارتن لوثر كينغ الشهير “عندي بيبسي”؟.

في إشارة إلى خطاب مارتن لوثر كينغ الذي أطلق عليه اسم “عندي حلم”. وألقاه في 28 أغسطس 1963 أثناء مسيرة واشنطن للحرية، عندما عبر عن رغبته في رؤية مستقبل يتعايش فيه السود والبيض بحرية ومساواة.

من جانبها، دافعت شركة بيبسي عن الإعلان من خلال بيان قالت فيه “هذا إعلان عالمي يعكس أناسا من مختلف نواحي الحياة يجتمعون بروح من الانسجام ونعتقد أن هذه رسالة هامة لنقلها”.

19