هاشتاغ اليوم: عيد شهيد في العراق

الثلاثاء 2016/07/05
تفجير دموي

بغداد - عيد العراق شهيد هذا العام، فقد خيم الحزن على العراقيين تردد صداه على الشبكات الاجتماعية بعد التفجيرات التي هزت منطقة الكرادة.

وأودى التفجير الذي تبناه التنظيم الإرهابي “داعش” بحياة 200 شخص وإصابة أكثر من 180 بجروح في الاعتداء الذي استهدف شارعا تجاريا مكتظا بالمدنيين استعدادا لعيد الفطر، وتزامن التفجير مع استعادة القوات العراقية السيطرة على كامل مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) التي كانت معقلا للتنظيم.

واستخدم المغردون هاشتاغ تفجير الكرادة لإدانة التفجيرات والمطالبة بمحاسبة الجناة وتعزيز الأمن في بغداد والمحافظات العراقية.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لحادث مهاجمة موكب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من قبل مواطنين أثناء زيارته لموقع التفجيرات.

وكانت التغريدة الأكثر انتشارا “أنا من بلاد ثلثها شهيد وثلثها نازح والباقي ينتظر، سلام على بلاد لم تر السلام يوما”.

وكتب مغرد:

@rawya3

أنقذوا بلدي فإنه يحتضر #تفجير_كرادة

وطالب متضامن:

@Ibra_saudi

يا أبناء العراق، هاجروا إلى الغرب اتركوا هذه الأرض للخونة ليحترقوا فيها. #تفجير_كرادة.

فأجاب مغرد:

@afnanghani95

سنصمد حتى يفر الموت من موتنا وتعانق الحرية أرواحنا. #تفجير_كرادة ليس في العراق عيد.

وتفاعل مغرد:

@am___mh28

عراقيون ذهبوا إلى الكرادة.. للتبضع بمناسبة تخفيضات العيد. فوجدوا أن التخفيضات هائلة.. هي أرواحهم!

@Abo6aleB

200 عراقي استشهدوا في #تفجير_الكرادة . اقرأوهم لا كأرقام، وإنما كأحلام انتهت، طموحات قتلت، أمهات ثكلن، زوجات ترملن، ووطن لا يدري متى يستريح.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن الحداد الوطني بعد تفقده موقع التفجير في الكرادة، متوعدا بالقصاص من المجموعات الإرهابية التي نفذت العملية.

وأكد مغرد:

@azzawil

مخطئ من يراهن على اي شخصية داخل العملية السياسية بالعراق، فلا احد من هؤلاء ينبغي ان يكون جزءا من أي عملية مستقبلية لإنقاذ العراق.

19