#هاشتاغ اليوم: غضب اللبنانيين ينصب على شجرة مطار بيروت

الخميس 2017/12/07
شجرة تفتقد لروح عيد الميلاد

بيروت - تحولت شجرة ميلاد في مطار بيروت إلى حديث اللبنانيين الذين عبروا عن استيائهم وغضبهم من فكرة تزيينها بقطع معدنية وخرداوات خاصة بالطائرات.

واعتبر الكثير من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي أن الشجرة “جرصة” وتفتقد لروح عيد الميلاد، خصوصا أن المطار يشكل واجهة لبنان، وقال ناشط على فيسبوك:

Tony Ghattas@

هيدي الشجرة الحكومية ما اسمها الشجرة الميلادية وإذا أرادوا يخلوها لازم يكتبوا عليها أساميهم.

وكتبت أخرى:

Leila Rababy Medawar@

يا عيب الشوم على المدراء يلي بالمطار لماذا كل هذه القذارة؟ الشجرة رمز للمسيح وليست لتعليق الأوساخ.

وعبرت ناشطة عن غضبها قائلة:

Silvana Raad@

إذا واجهة لبنان يعني المطار الدولي وشجرة عيد الميلاد زبالة لبنان كله محطوط فيها يا عيب شوم هيدا لبنان يلي كانوا أهلنا يقولوا أن لبنان سويسرا الشرق، ولاّ شايفين على هذه الحال التي وصل لها لبنان، شي يبكي إذا مازال عندكم إحساس.

وكتب مدون:

Sabeh Baroudy@

هذا مطار بيروت أو محل خردوات؟ أتمنى من القيمين المشرفين على هذه الخردة أن يتقدموا إلى موسوعة غينيس بأغرب أشجار عيد الميلاد بالعالم.

وطالب آخر بمحاسبة المسؤولين عن وضع الشجرة وقال:

Khalil G. Khalil@

وبعد سلسلة الانتقادات الكبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الشجرة الميلادية في مطار رفيق الحريري الدولي، تمت إزالة الشجرة، وأوضح رئيس مجلس إدارة – مدير عام شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت في بيان أن هذه الشجرة الميلادية هي مبادرة بيئية للشركة تتعلق بعملية إعادة التدوير والمحافظة على البيئة إثر تزيينها بقطع معدنية وقطع خاصة بالطائرات والهدف من ذلك هو دعم البيئة.

وأشار إلى أن “الفكرة ليست مبتكرة بل تلجأ إليها العديد من دول العالم من أجل التوعية بقضية محددة، ففي نيويورك قام أحد المستشفيات بالاستعانة بأدوات طبية لمجسم شجرة الميلاد، فالمسألة تتعلق بحماية البيئة ومنع قطع الأشجار والتوعية بعملية التدوير”. وأضاف “طالما أخذ الموضوع هذا المنحى، ننتهز هذه الفرصة لنقول حافظوا على لبنان الأخضر، حافظوا على بيئتكم وميلاد مجيد”.

ولم ينته الجدل بإزالة الشجرة، إذ استأنف اللبنانيون تعليقاتهم وقالت ناشطة:

Lyna Kfoury Symon@

ليللّي عم يتفلسلف ويتغنى بجمال الشجرة بقللو هيك شي بينحطّ في هنغار الطيارات مش بوجه المسافر الأجنبي أو المغترب يللّي لازم يشوف أحلى شي بواجهة بلدك… أصلا لو كان فيها 0.01 بالمئة نفع ما شالوها.

19