هاشتاغ اليوم: فتاة المول تشعل مواقع التواصل مجددا

الثلاثاء 2017/10/17
مغردون ينددون بعدم وجود قوانين رادعة للمتحرشين

القاهرة - تجددت قضية التحرش الشهيرة بـ"فتاة المول" في مصر، بعدما ألقت أجهزة الأمن بالقاهرة، الأحد، القبض على المتهم بالتحرش بالفتاة، لانتقامه منها مجددا وبعد عامين من بداية الواقعة، حيث اعتدى عليها بسلاح أبيض وأصابها بجرح في وجهها.

وتفاعل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادثة، منددين بعدم وجود قوانين رادعة للمتحرشين ودفاع البعض عنهم بحجة ضياع مستقبل الشباب، وقالت مغردة:

RihamRiko @

يتحرش أحدهم بفتاة، ورغم الضغوط “متضيعيش مستقبله” تبلّغ عنه وتتشوّه صورتها في الإعلام، وفي الأخير يخرج بكفالة، وبعد سنة تجده يمشي وراءها في الشارع ويحاول أن يكلمها، ولما تجاهلته ضربها بسكين في وجها ما استدعى تدخلا جراحيا.

وقالت أخرى مرفقة التغريدة بصور للفتاة المعتدى عليها:

ranahewedy@

أعتذر عن بشاعة الصور ولكن من يعتذر عن بشاعة الواقع؟ فتاة المول بعد أن أطلق سراح المتحرش بكفالة تقدر بـ100 جنيه، خرج لينتقم وهذه النتيجة.

وقال ناشط متعاطفا مع الضحية:

sa3yid_ellban@

المتحرّش فاشل أصلا ماذا تتوقعون منه.. برأيي من يتحرش في البداية يُعاقب بعقوبة أشد من هذه، وإلا سنبقى خائفين على بناتنا وأخواتنا.

وقال آخر:

EbrahimEldesok7@

“صورة البنت ” فتاة المول” وهي مخبوطة جرح قطعي في وجهها مش قادر أنساها خالص والله، يعني أي بنت بقت مُعرضة لهذا في أي وقت أصل للأسف”.

وانتقد ناشط الإعلامية التي استضافت قبل عامين فتاة المول وادعت أنها على علاقة بالمتحرش ودافعت عنه وقال في تغريدة:

M_Hosny7@

“فتاة المول التي واحد اتحرش بيها وبعد ذلك ريهام السعيد طلعت فضحتها وخلت الناس قلبت عليها، المتحرش هذا طلع من السجن وجابلها 50 غرزة في وجها”.

وكتبت مغردة:

WHR06@

حسبنا الله ونعم الوكيل في كل شاب أو بنت يبرر للمتحرش المجرم فعلته ويضع اللوم على البنت. منكم لله ربنا موجود.

وفي أول تعليق لها على الواقعة الأخيرة دعت مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، بنات مصر إلى عدم الخوف وضرورة مواصلة الإبلاغ عن المتحرشين دون الرهبة من رد فعلهم.

وقالت مرسي “يجب على كل بنت أن تدافع عن حقها قانونيا لأننا في دولة يوجد بها قانون يحميها ويجب أن تواجه المتحرش بالإبلاغ عنه وتحرير محضر ضده”.

وأضافت “ما حدث مع فتاة المول إجرام وبلطجة ولا بد من عقاب مجز ضد هذا الشخص حتى يكون عبرة لغيره”، مطالبة الفتاة بـ”تقديم شكوى رسمية للمجلس القومي للمرأة وسيتم دعمها نفسيا وقانونيا”.

19