#هاشتاغ اليوم: في ذكرى اندلاعها.. الثورة الجزائرية لم تكتمل

الأربعاء 2016/11/02
مغرد: الثورة الجزائرية لم تكتمل

الجزائر- شارك المغردون العرب، الثلاثاء، الجزائريين على الشبكات الاجتماعية احتفالاتهم بالذكرى الثانية والستين لاندلاع الثورة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي، ضمن عدة هاشتاغات على غرار #ذكرى_أول_نوفمبر و#ذكرى_اندلاع_الثورة_الجزائرية. وغرد الشاعر اللبناني زاهي وهبي:

Zahiwehbe@

نقول في المشرق “القلوب عند بعضها. تربينا على حب الثورة الجزائرية، وأسعدني الحظ بمحاورة عمالقة الأدب الجزائري، كل الحُبّ بزاف بزاف”.

واعتبر معلق سعودي:

أبونفيسة

فظاعة فرنسا وأعمالها الإجرامية في الجزائر ليست لهما حدود ومقاومة الشعب الجزائري لسان فخر تنطق به كل الشعوب.

وكتب مغرد جزائري:

ramssou@

“من جبالنا طلع صوت الأحرار ينادينا.. ينادينا للاستقلال عشت فخرا لي يا بلد الشهداء #ذكرى_أول_نوفمبر #ذكرى_اندلاع_الثورة_الجزائرية”.

وكتبت معلقة على فيسبوك:

Fadila Nedir Ep/benkreira

“بمناسبة انطلاقة الثورة الجزائرية المجيدة، إلى كل من يحن لعدو الأمس واليوم، إلى كل من نسي أو تناسى جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، عاشت الجزائر والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار، #لن_ننسى”.

واستمر الاحتلال الفرنسي للجزائر 132 سنة وقد بدأ عام 1830 واستمر حتى انتزعت الجزائر استقلالها يوم الخامس من يوليو 1962، بعد ثورة دامت سبع سنوات قدمت أكثر من مليون شهيد. ومن جانب آخر اعتبر هذا المعلق:

Oussama Saidoune

#أول_نوفمير 1954 هو آخر نوفمبر مهم في تاريخ الجزائر… باقي #النوفمبرات لا جديد يذكر ولا قديم يعاد.

وقال معلق آخر:

Naït Abder

الثورة الجزائرية لم تكتمل ومازالت متواصلة إلى يومنا هذا حققت البعض من أهدافها، ولكن الكثير لم يتحقق. الثورة ليست فقط كفاحا مسلحا، ولكنها بناء فكري واجتماعي وسياسي ومسيرة نحو الأمام.

ويقول الجزائريون إن ثورتهم لم تنجح في دفع البلد نحو الديمقراطية والتحرر على الرغم من الثمن الباهظ الذي دفعته؛ إذ عرفت الثورة الجزائرية، مباشرة قبيل الاستقلال وبعده، صراعا مريرا بين أقطاب جبهة التحرير حول السلطة. وقال معلق:

تمرد قلم

نوفمبر غيّر فجر الحياة فأخرجنا الاستعمار الفرنسي وظل الاستعمار لسياسة الكرسي (…) هذا اليوم يشهد أن ميراث الأجداد لم يصلنا فلا أحد فينا يحمل ولو القليل من النخوة أو الشهامة الجزائرية.

19