هاشتاغ اليوم: كونوا #مع_اللاجئين

الأربعاء 2017/06/21
65 مليون إنسان بلا وطن حول العالم

لندن - اجتذب اليوم العالمي للاجئين اهتمام مستخدمي الشبكات الاجتماعية حول العالم، حيث دشن نشطاء ومنظمات دولية هاشتاغ #WorldRefugeeDay للتحدث عن هذه القضية.

عربيا انتشر عدة هاشتاغات على غرار #مع_اللاجئين و#اليوم_العالمي_للاجئين و#يوم_اللاجئ.

وسلّط مغردون الضوء على معاناتهم المستمرة غير أنهم نشروا قصص نجاح للاجئين تركوا بلادهم بسبب الحرب ولجأوا إلى دول أخرى باحثين عن حياة وفرص أفضل.

واستخدمت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظمات حقوق الإنسان هذا اليوم لتعريف الناس بموضوع اللاجئين

وأسبابه.

ونشر الاتحاد الأوروبي على تويتر أرقاما حول الموضوع حيث قال إن أكثر من 65 مليون شخص نزحوا في عام 2016. كما أوضح أن أكثر من نصف اللاجئين هم من الأطفال دون سن الـ18.

وكتبت مغردة في هذا السياق:

Elmaith_H@

اليوم العالمي للاجئين.. اليوم العالمي لـ65 مليون إنسان بلا وطن حول العالم.

وأكد متدخل:

olanan @

51 في المئة من النازحين قسرًا بسبب الحروب والنزاعات في العالم هم من الأطفال. أي مستقبل ينتظر العالم إن لم نقُمْ بمناصرتهم؟ #مع_اللاجئين.

واعتبر حساب على تويتر:

UNFPAYemen@

المنطقة العربية، تعدّ موطنا لـ5.2 في المئة من سكان العالم، مصدراً لما يزيد عن 50 في المئة من لاجئي العالم #مع_اللاجئين.

وانضم عدد من المشاهير لتلك المنظمات للتعريف بالقضية. ونشر نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو مقطع فيديو على تويتر تحدث فيه عن نزوح الأطفال وتأثير الحروب عليهم. كما طالب العالم باستغلال اليوم للتحدث عن هذه القضية.

وقال مركز صواب في تغريدة:

sawabcenter@

المئات من الآلاف خاطروا بحياتهم كي يجدوا ملاذًا آمنًا لأنفسهم وعائلاتهم، نأمل لهم مستقبلًا أكثر إشراقًا.

واعتبر مغرد:

yaserhammad6@

يوم اللاجئ وأنا لاجئ الإنسان غريب أفرد أياما يحتفل فيها بمرضه نقصه عقده وجنونه.. هذا اليوم لي.

وقالت مغردة لبنانية:

CarmenJoukhadar@

قبل معاملة اللاجئ بعنصرية، تذكّر جيّداً أن أهلك كانوا لاجئين في بلاد العالم أجمع بسبب الحرب في #لبنان

وختم مغرد:

Salwaoct@

الانتصارات الحقيقية هي انتصارات السلام وليست انتصارات الحرب.

19