هاشتاغ اليوم: #لا تذهبي معه إلى الشقة

الأربعاء 2016/01/13
دعوة إلى إلقاء نظرة على السلوكيات الجنسية في العالم العربي

لندن – لا تقتصر نقاشات مغردي تويتر على الأحداث السياسية والاجتماعية في الوطن العربي.

إذ انشغل مغردون خلال الأيام الماضية بهاشتاغ #لا_تذهبي_معه_إلى_الشقة احتل مراكز متقدمة في قائمة الهاشتاغات المتداولة.

ودعا الهاشتاغ إلى إلقاء نظرة على السلوكيات الجنسية في العالم العربي، لتحديد الخطوط العريضة للعلاقة بين الرجل والمرأة وما يعتبر ممنوعا ومسموحا به خارج إطار الزواج وقام من خلاله الشباب بتقديم نصائحهم للفتيات وعرض تجاربهم بطريقة لم تخل من السخرية!

قال مغردون إن عقلية الرجل الشرقي بصفة عامة تختلف عن عقلية أي رجل في أي مكان في العالم.

يقول هذا المغرد مثلا

sloo7albalwi1@

#لا_تذهبي_معه_إلى_الشقة من يريدك كزوجة لن يضعك في هذا الخيار، لا تفكري بالأمر كثيرا فالرجل الشرقي لا يتزوج إلا بإذن أمه ومن تُثني عليها أخته.

اعتبر مغردون أن هذه الهاشتاغات سخيفة وقال أحدهم إنها قلة حياء.

سخر مغرد “اذهبي معه إلى الفيلا.. شقق لا”. وسخرت الطبيبة المصرية علياء جاد من الموضوع عبر تويتر:

AlyaaGad@

#لا_تذهبي_معه_إلى_الشقة بل خذيه أنت معك إلى شقتك، وبعدين نالي غرضك منه، وبعدين قولي له لن أتزوجك يا رخيص ياللي بتبيع عرضك وبتيجي الشقق.

والتغريدة إسقاط على المواقف التي تحصل للفتاة الشرقية بصفة عامة.

تطور الأمر بنشر المغردين خبراتهم الحياتية في مواقف قد تكون مؤلمة بالنسبة لهم أو مروا بها خاصة التي تخص العلاقات الشخصية والجنسية.

كما وجه الهاشتاغ انتقادات لاذعة ضد العادات الجنسية واللقاءات الزوجية العشوائية التي تطورت مؤخرا في المجتمعات العربية، إثر بروز مواقع التواصل الاجتماعي وانفتاح الشباب والبنات عبر تلك المواقع.

وانتقد مغرد مناقشة مثل هذا الموضوع على تويتر وقال:

Alotaibi_f111@

#لا_تذهبي_معه_إلى_الشقة تويتر سقف مفتوح لكل الفئات العمرية ولكل الجنسيات والثقافات. أتمنى أن تحترموا كبار السن وتراعوا الصغار ومستوى الفكر.

وأصبح تويتر يتيح في هذه الأيام فحص المجتمع العربي والإسلامي وعادات المغازلة للجيل الجديد.

19