#هاشتاغ اليوم: لا تراجع يا يوسف الشاهد

السبت 2017/05/27
مغردون: اقض على الفساد وستكون رجل المرحلة.

تونس – باتت عبارة “الرخ لا” (لا تراجع) شعار المرحلة في تونس، وهي دلالة على مكافحة الفساد التي بدأت هذا الأسبوع باعتقال عدد من رجال الأعمال المتورطين في سرقة المال العام. وغزت هذه الحملة الشعبية الشارع ومواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن الحملة انطلقت منذ سنتين للمطالبة بالكشف عن الأرقام الحقيقية لثروات البترول والفوسفات في تونس التي يكتنفها غموض كبير.

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية في منطقة الكامور التابعة لمحافظة تطاوين في الجنوب التونسي للمطالبة بالتشغيل والتنمية.

ويثني تونسيون على هذه الخطوة في إطار الحرب على الفساد التي تعهّد بها رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مؤكدين أنه إذا استمر ونجح سيتحسن الوضع نحو الأفضل.

ورغم ذلك يقول معلقون إنه من الواجب التثبت من جدية نية مكافحة الفساد.

وقالت معلقة على فيسبوك:

miriem zhni@

يجب أن تكون هذه المعركة متكاملة تنفيذيا وقضائيا ضد منظومة الفساد التي يتحدث عنها الجميع وحينها سيكون كل الشعب التونسي مساندا للحكومة.

ويقول مغرد:

azizrf2@

ما لم يتم سحب قانون المصالحة نهائيا والقبض على “السرّاق” الكبار ومحاسبتهم فذلك ليس إلا مسرحية ومسكنا للشعب… #تونس #الرخ_لا #tunisie.

واعتبرت مغردة في نفس السياق:

DBELWAFA@

حلوة مسرحية شفيق جراية نضيع بها شوة وقت؟ ضيع وحدك. يا عصابة_النداء #الرخ_لا.

وقال مغرد:

Boukacheche_TN@

مع الفساد .. #الرخ_لا.

وفي صفحة على فيسبوك جاء:

CarthageFm@

يا يوسف الشاهد (رئيس الحكومة) #الرخ_لا .. اقض على الفساد وستكون رجل المرحلة.

وسخر مستخدم:

Perfect Mahdi@

كفى تطبيلا قالوا رجل المرحلة لو كان فعلا كذلك لألغى العقود الفاسدة وأمم ثروات البلاد.

وكانت إحصائيات للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية خلال شهر أبريل 2017 حول “التحركات الاجتماعية وحالات ومحاولات الانتحار” بيّنت أنّ التحركات بلغت 1496 تحركا مقابل 1140 تحركا في شهر مارس 2017 و987 تحركا في أبريل من العام المنقضي. وتوزعت التحركات الاحتجاجية على 1441 تحركا جماعيا و55 تحركا فرديا منها حوالي 46 حالة ومحاولة انتحار.

19