هاشتاغ اليوم: #لا مكان للدعاية السياسية في الحرم المكي

الجمعة 2016/02/05
مغرد: الحرم مكان للعبادة لا للسياسة

الرياض – تسببت زيارة رئيس الوزراء التركي أحمد داودأوغلو إلى الحرم المكي، في إثارة حالة واسعة من الجدل، بعد أن قام عدد كبير من المعتمرين بإطلاق الهتافات والصفير ترحيبا به.

وأظهر مقطع مصور وقوف “أوغلو” ملوحا بيده لتجمع من زوار الحرم في الدور الأرضي وعلى الشرفات، وسط صيحات متعالية وصفير داخل المسجد الحرام.

وعبر مغردون على تويتر عن رفضهم لما دار داخل الحرم المكي، باعتباره انتهاكا لقدسية المكان، وقال محمد البكيري:

m_bukairy‏@

العشرات من رؤساء الدول العربية والإسلامية زاروا الحرم لحج أو عمرة وأوغلو_يدنس_قدسية_الحرم باستعراض الهتافات الموالية من أتراك وإخوان”.

وقالت مغردة:

SouadALshammary‏@

يا الله هل تشعر الحكومة بخطر يمس السيادة؟ هل هي صدفة أم أجندة؟ وأين استنكار مطاوعتنا الغلاة؟

ورأى مغرد:

hanooda1969 @

مسوي فيها زعيم للأمة! الحرم مكان للعبادة لا للسياسة.

وقالت مغردة:

M_K_J_5 Feb 2 ‏@

لماذا الاستغراب يا قوم! العثمانيون والفرس حلف قديم تحالفوا على العرب في الأحواز، ويتفقون في استغلال الشعائر سياسيا.

وعبر ناشطون آخرون عن تأييدهم لما حدث، معتبرين أنه أمر لا يمكن أن يمس بقدسية الحرم.

وورد في إحدى التغريدات:

altuwaim_ ‏@

بعض الذين كتبوا عن تدنيس قدسية الحرم لم يزوروا الحرم قط وليس في برنامجهم مستقبلا.. فجأة صاروا دعاة!

وعبر مغرد قائلا:

alijabir1212@

في نظري أن من وضع هذا الهاشتاغ معاد لتركيا وللمملكة …الحرم لم يدنس ولن يدنس بعون الله تعالى.

وأضاف آخر:

ahm02220@

أذناب إيران. لم يعجبهم التحالف الإستراتيجي بين السعودية وتركيا ..

19