# هاشتاغ اليوم: لن أبيع سيارتي للمسلمين

السبت 2016/03/26
مغردون يشيرون إلى الأخطاء النحوية التي حواها الإعلان

لندن – تسبب إعلان البيع الذي وضعه مالك إحدى سيارات “السوبارو” في بريطانيا على زجاجها الأمامي في موجة من الغضب على تويتر، بعد أن قام مستخدمو تويتر بنشر الإعلان ومشاركته، حيث كان مالك السيارة المدعو ستيف قد ذيّل الإعلان بعبارة “بالنسبة إلى المسلمين لا داعي للاتصال، فلن أبيع سيارتي”.

وتلقى ستيف عشرات المكالمات بعدما نشر مستخدمو تويتر هاشتاغ #BuyStevesCar للاتصال به للتعبير عن غضبهم.

naimreza@

“لنتصل جميعا بستيف، ونشتري سيارته”.

بينما كتب آخر مازحا:

KSC_Ltd@

“ستيف كتب نصا ‘لطيفا’ أوقعه في ورطة يبدو أن أحدهم سيحتاج إلى تغيير رقم هاتفه”.

كما أشار بعض المغردين إلى الأخطاء النحوية التي حواها الإعلان.

وتساءل آخرون:

ianseabrook@

كيف تقدر على معرفة ديانة الشخص بمجرد الحديث إليه، غبي.

وليس معروفا أين أو متى نُشر الإعلان للمرة الأولى، لكن بعض المستخدمين أشاروا إلى أن رقم الهاتف خارج الخدمة.

يأتي هذا الإعلان بعد أن ألقت الشرطة البريطانية القبض على مواطن من مدينة كرويدون، بعدما ذكر أنه طالب سيدة مسلمة في الشارع أن تفسر له حدوث هجمات بروكسل، وكتب الرجل على تويتر “واجهت امرأة مسلمة الجمعة في كرويدون. طلبت منها تفسير ما حدث ببروكسل. قالت: (لا يعنيني). إجابة غير صريحة”.

كتبت التغريدة صباح الأربعاء عبر حساب “ماتيو دويل”. وانتشرت بقوة عبر الإنترنت قبل أن يتم حذفها.

وكتب صاحب هذا الحساب:

TechnicallyRon@

“واجهت كلبا وسألته عن الفترة التي كان عمري فيها 4 سنوات وقام كلب بعضي. قام بالنباح. إجابة غير صريحة”.

وكتب آخر:

Mak@

واجهت مرض الإيدز في كرويدون. طلبت من تفسير أول لمسة من اللاعب هندرسون. قال (لا يعنيني في شيء.) إجابة غير صريحة بالمرة”.

ودافع دويل عن تغريدته قائلا لهافينغتون بوست، إنه توجه إلى تلك السيدة لأنها كانت ترتدي حجابا إسلاميا.

وأصدرت الشرطة بيانا تفيد فيه باعتقال كاتب التعليق قالت فيه “تم القبض على رجل يبلغ من العمر 46 عاما، وتم نقله إلى مركز شرطة لاستكمال التحقيق بشأن الاشتباه في قيامه بإذكاء نيران الكراهية العنصرية على الشبكات الاجتماعية”.

19