#هاشتاغ اليوم: لو كنت وزير السعادة: عرب يقترحون

الخميس 2016/02/11
الأشخاص الذين يعيشون في بلدان سعيدة، يعيشون أعمارا أطول

دبي- لا يزال إعلان الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات ورئيس الحكومة عن تعيين وزير للسعادة وآخر للتسامح، ضمن تغييرات هيكلية في الحكومة اﻹماراتية بمناسبة “القمة العالمية للحكومات” التي عقدت في دبي، موضع اهتمام عربي على موقع تويتر.

وأطلق مغردون عرب هاشتاغ #لو_كنت_وزير_السعادة للحديث عن القرارات التي يمكن أن يتخذها وزير السعادة، مطالبين دولهم بالاهتمام بهم وبسعادتهم مثل دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت المشاركات الأبرز من السعودية. وكتبت هذه المغردة في إشارة إلى مشكل التشغيل في السعودية:

ftoOoOomah@

لو_كنت_وزير_السعادة سأطرد الأجانب خصوصا الذين رواتبهم خرافية وأضع مكانهم سعوديين.

وقالت أخرى:

rajha2013@

لو_كنت_وزير_السعادة أوصي بوضع كمية من مضادات الاكتئاب بمياه الشرب للمواطنين بصراحة نحتاجها وبشدة!

يذكر أن تقريرا دوليا صدر في أبريل 2015 صنف الإمارات الأولى عربيا والـ20 عالميا على مؤشر السعادة، تليها بقية دول الخليج، بينما يصنف التقرير سوريا كأقل البلدان العربية سعادة. وفي سخرية من الأوضاع في الدول العربية كتب هذا المغرد:

alqarni_aha@

لو_كنت_وزير_السعادة أضع أصحابي وأقاربي وكلاء ومناصب وأختلس نصف الميزانية أصرفها على مشاريع وهمية وأقنع الشعب أن السعادة مشكلة فكر.

من مصر قال مغرد:

Abed_hawas@

لو_كنت_وزير_السعادة سأسن ضريبة على السعادة لأنه لا شيء ببلاش وسأستثمر المال بشارع السعادة مثلا أعمل مواقف بالأجرة.

وتهكم حساب ساخر على الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون:

‏panki2015@

لو_كنت_وزير_السعادة لأعربت عن قلقي.

يذكر أن التقرير يوضح عدة أسباب تجعل بلدك بيتا تشعر فيه بالسعادة. من بين الأسباب وجود حكومة تتصدى للفساد، ومجتمع يعيش فيه أشخاص كرماء ويتمتعون بروح التطوع ومساعدة الآخرين.

ولا يشترط التقرير القيام بأنشطة مسلية من أجل تحقيق قدر من السعادة. ويوضح أن الأشخاص الذين يعيشون في بلدان سعيدة، يعيشون أعمارا أطول.

19