هاشتاغ اليوم: #متضامن_مع_خالد_منتصر

الأربعاء 2017/11/08
الفن باق ويتمدد رغم أنف الإسلاميين

القاهرة - أثار بلاغ مقدم ضد الإعلامي والطبيب المصري خالد منتصر، بتهمة التحريض على الفسق والفجور، بعد نشر الأخير صورة لتمثال "اغتصاب بروزربينا" على حساباته الشخصية على الشبكات الاجتماعية ردود فعل غاضبة.

ودشن مستخدمو الشبكات الاجتماعية في مصر هاشتاغ #متضامن_مع_خالد_منتصر، أعادوا من خلاله نشر صور التمثال وصور لتماثيل أخرى تحت شعار “معا ضد دعاة الظلام”، معتبرين أن بعض رجال الدين مثل خالد الجندي، أول الرافضين لنشر صورة التمثال، منفصلون عن الواقع، وأن مشكلتهم الحقيقية تكمن في خيالهم.

وقالت معلقة على فيسبوك:

Mera Helmy@

#خالد_منتصر يتزعم حربا حقيقية ولا بد أن ندعمه كلنا، إما أن ينتصر وينتصر معه كل المجتمع ونهزم الرجعية وإما ستكون الخسارة لمصر كلها.

الحرب لا تخصه وحده… تخص بلدنا ومستقبل أولادنا.

واعتبرت أخرى:

Marwa F. Mourad@

أظن أن التاريخ سيسجل أن في مصر، بلد الفن والحضارة والتاريخ العريق، تضامن الناس في عام 2017 مع طبيب مصري لأجل نشر صورة تمثال..

أتمنى أن تنهال الأجيال القادمة علينا سخرية لأن وضعنا أصبح كوميديا. #متضامن_مع_خالد_منتصر.

وقالت مغردة على تويتر:

JustYasminEg@

تخيلوا معي لو فعلنا كلنا مثل خالد منتصر وقلنا علمانية بصوت عال! الدولة أو الأزهر هل يقدران على تكفير 100 شخصية عامة مثقفة مرة واحدة!

وأكدت أخرى:

Fairooz_amar@

#متضامن_مع_خالد_منتصر، الفن باق ويتمدد رغم أنف الإسلاميين #الفن_هو_الحل.

وغرد حساب على تويتر:

MemeMinawya@

يثورون على نحت التماثيل كالثيران الهائجة ويصمتون على نحر رؤوس البشر صمت القبور #الأزهر. #خالد_منتصر_يمثلني #متضامن_مع_خالد_منتصر.

من جانبه قال منتصر إن تقديم البلاغ “كارثة”، في بلد يوجد به ثلثا المنحوتات الفنية على مستوى العالم، منبها إلى أنه من الغريب ألا يشعر الجندي بالاستفزاز من فتاوى “النكاح”، ولكنه يشعر بالاستفزاز من صورة لتمثال على صفحة تواصل اجتماعي.

وطالب منتصر جميع المشايخ الغاضبين بأن يحملوا معاول، ويذهبوا إلى المعابد الفرعونية وساحاتها، ليمحوا ويحطموا كل رسم أو تمثال عار، مؤكدا أنه لن يُزيل صورة التمثال العاري من صفحته الشخصية على موقع فيسبوك.

19