#هاشتاغ اليوم: محافظ تونس علم بخبر إعفائه من فيسبوك

الأربعاء 2017/11/01
عمر منصور يجهل أسباب إقالته

تونس- أحدثت إقالة محافظ تونس عمر منصور من منصبه جدلا على الشبكات الاجتماعية، خاصة بعدما شهدت العاصمة التونسية “غزوة” جماعية من الباعة المتجوّلين الذين امتلأت بهم الشوارع الرئيسية.

وفي أول تصريح له عقب إعفائه من مهامه قال منصور إنه يجهل أسباب القرار لكنه يحترمه، مشيرا إلى أنه علم بخبر إعفائه من موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وعُرف عن عمر منصور نجاحه في القضاء على ظاهرة التجارة الفوضوية في شوارع العاصمة التونسية وهو ما رفع من شعبيّته لدى التونسيين. واستنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تونس إقالة منصور، متّهمين رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعدم الجدّية في محاربة الفساد. وكتب معلق:

Mokhtar Jandoubi

منصور أصبح خطرا على منصب رئيس الحكومة.

وأضافت متفاعلة:

Fatma Abid

محاربة الفساد حلم سرعان ما استفقنا منه، فلا تحلموا كثيرا. دولة ميؤوس منها ولا تستطيع العيش إلا في الفوضى.

وقال إعلامي على فيسبوك:

Mohamed Yassine Bouzouita

أعزي بكل ألم وحزن الخوانجية بعد تنحية السيد عمر منصور.

وكان المحافظ عمر منصور قد أثار جدلا واسعا تخللته انتقادات عنيفة بسبب زيارة قام بها ليل الخميس-الجمعة لمنطقة الكرم بالضاحية الشمالية لتونس العاصمة، اجتمع خلالها مع عدد من أعضاء “روابط حماية الثورة” المنحلة بسبب اتهامها بممارسة العنف. واعتبر معلق في هذا السياق:

Samir Abdellah

شاهدت صور والي تونس عمر منصور وهو يتجوّل ويتحادث مع أحد رموز روابط حماية الثورة الإجرامية المنحلّة بضاحية الكرم. صور صادمة لسلطة الدّولة وهيبتها.. أو ما بقي منهما.. هل فات السيد الوالي أنّ الدّولة لا تجلس ولا تخالط ولا تتفاوض مع الخارجين على القانون والذين يستبيحون ويشرّعون العنف والسّحل والقتل.

والي تونس الذي سانده الكثيرون عندما تصدّى للخارجين على القانون من أصحاب المقاهي والمطاعم الذين استحوذوا على الملك العام.. خسر اليوم الكثير من مصداقيته ورصيد الثقة لدى الرأي العام..

خسارة.

وكتب صحافي تونسي:

Mahdi Jlassi

منذ مدة يدعو رئيس الحكومة يوسف الشاهد الولاة إلى الاقتداء بزميلهم عمر منصور في أمور محاربة الانتصاب الفوضوي واحترام الرصيف وفرض القانون، نفس رئيس الحكومة يقيل عمر منصور من منصبه (ربما يدعى إلى مهام أخرى) ويترك الولاة الذين دعاهم إلى الاقتداء به في مناصبهم … عن المنطق أتحدث.

19