#هاشتاغ اليوم: #مسلمسيحي_ضد_إرهابكم في مصر

الاثنين 2017/02/27
الدين لله والوطن للجميع

القاهرة- رفع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي المصريين شعار “الدين لله والوطن للجميع” ليثبتوا للإرهابيين أنهم لن يتمكنوا من الإيقاع بين المسلمين والمسيحيين. كما تصدر هاشتاغ #مسلمسيحي_ضد_إرهابكم في اليومين الماضيين قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا لتسليط الضوء على الأحداث الدائرة في سيناء بعد فرار العشرات من الأسر المسيحية من مدينة العريش إثر تهديدات من مسلحين.

وشاع أيضا استخدام هاشتاغ #سيناء و#العريش و#تهجير_الأقباط، إضافة إلى عبارة الوحدة الوطنية. وعبّر نشطاء ومدونون عن سخطهم لما آلت إليه الأوضاع الأمنية في سيناء ودعوا إلى توحيد الصفوف “لمحاربة الإرهاب”، ونشر قيم التسامح. وبدأ المستخدمون في سرد قصص الصداقة التي تجمع بينهم كمسلمين مع إخوانهم المسيحيين. وكتبت معلقة:

[email protected]

#مسلمسيحي_ضد_إرهابكم أعز أصدقاء جدي مسيحي اسمه لبيب لما خلف ولدا سماه “محمود لبيب”. اسم مركب. “هذا ما كبرت عليه وسأربي أولادي عليه”.

وأضافت:

[email protected]

#مسلمسيحي_ضد_إرهابكم من سنين وهم (الإرهابيين) يقتلون شبابنا على الحدود. لم يجرؤ أحد على تصنيفهم وقال مسلم أو مسيحي الاثنين إنسان مصري بطل يحمينا ويموت لأجلنا.

وقال مغرد:

[email protected]

العالم كله يعلم أن مجدي يعقوب مصري الأصل والعالم كله يعرف أيضا أن أحمد زويل مصري الأصل. الأول مسيحي والثاني مسلم. يا ريت نحافظ على مصريتنا.

وتفاعل مغرد:

[email protected]

فقط في مصر: ستجد مسلمين يصلون الجمعة في كنيسة. وتجد قساوسة يشترون حلاوة المولد.. هلال يحتضن صليب.

كما انتشر هاشتاغ #حق_أقباط_العريش_فين الذي نددوا من خلاله بالهجمات التي طالت السكان من قبل مسلحين منتشرين في المنطقة. فيما استنكر مغرد:

[email protected]

#حق_أقباط_العريش_فين من أطلق هذا الهاشتاغ لا يمكن أن يكون قبطيا أو مسيحيا لأنهم يعرفون جيدا أن جميع المصريين نسيج واحد والإرهاب لا يفرق.

وكان لافتا وجود بعض الحسابات لأشخاص وهميين يسعون إلى بث الفتنة وإلصاق الاتهامات بالمسيحيين أو المسلمين. ووفقا لأحد الباحثين بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، توجد 8 حالات قتل لأقباط بشمال سيناء بدأت منذ 30 يناير حتى الآن. ويذكر أن تنظيم داعش كان قد نشر، الأحد الماضي، تسجيلا مصورا لمدة 20 دقيقة هدد فيه المواطنين الأقباط بشن المزيد من الهجمات.

19