#هاشتاغ اليوم: مغردون يناقشون التبرع بأعضائهم بعد موتهم

السبت 2016/08/06
زراعة ثقافة مساعدة الغير

الرياض – سعى مغرّدون من خلال هاشتاغ “#هل_تتبرع_بأعضائك_بعد_موتك” إلى مناقشة موضوع التبرع وعرض مختلف المواقف. وقد تفاعل مع الهاشتاغ الآلاف من المغردين ليصل إلى قائمة الوسوم الأعلى تداولا في عدد من دول الخليج.

وإن جاءت أغلب الآراء مؤيدة للتبرع بالأعضاء بعد الموت لإنقاذ حياة آخرين، فقد جاء البعض الآخر معارضا للفكرة. وتم تناول الموضوع من وجهة نظر دينية فتداول النشطاء آيات قرآنية في هذا الشأن، كما تم التطرق إلى تدخل العنصر المادي في الموضوع من خلال المتاجرة بالأعضاء.

وغرّد ناشط قائلا:

dromaralofi@

نعم أتبرع بكل أعضائي لعلي أكون سببا في إسعاد إنسان أو أمة بأكملها بتبرعي، ولعل الله يرحمني من ذنوبي.

وكتب آخر:

shadow1138@

نعم أتبرع بجميع أعضائي بعد موتي، على الأقل إذا لم أفعل شيئا ينفع الناس وأنا حي أقوم بمبادرة تنفعهم وأنا ميت.. ومن أحيا روحا كأنما أحيا الناس جمعيا.

ورحّب مغرّد بالفكرة:

ibrahimbasha@

هذه مبادرة طيبة إذا تمت زراعة ثقافة مساعدة الغير حتى وإن لم تربطنا صلة قرابة في الدنيا فيكفي أن تربطنا في الأخوة.

وقال آخر:

nighkin@

من المفروض أن يتبرع الجميع بأعضائهم بعد موتهم فالحي أولى بهذه الأعضاء من التراب.

وتساءل مغرّد:

AlrejalMjd@

ما رأي أهل العلم والشريعة في المسألة؟

وعارض ناشط على تويتر الفكرة قائلا:

LM7T_K@

مستحيل أن أتبرع بأعضائي فربما يمنحونها لشخص يسيء استعمالها.. أعتذر ولكن يجب الانتباه إلى هذه النقطة.

وشاطرته مغرّدة نفس الموقف قائلة:

ahad_318@

أشعر أنه يصعب على أهلي أن يتحملوا الموقف فبعد موتي وهم في حالة حزن لن يروني أدفن بل أبقى في المستشفى.

وقال آخر مشيرا إلى الجانب المادي للموضوع:

Abuahmed415@

أستغفر الله يا ربي لكن لو قدموا لي مبلغا ماليا يمكنني من خلاله تسديد كل ديوني فيمكن أن أوافق على التبرع بأحد أعضائي.. لكن لا أدري بشأن التبرع بعد الموت.

19