#هاشتاغ اليوم: مقتل السفير الروسي في تركيا.. إنها الحرب إذن

الأربعاء 2016/12/21
جدل واسع أثاره مقتل السفير الروسي

أنقرة - في لحظة فارقة، أردت رصاصات مباغتة للضابط التركي مولود ميرت ألطنطاش (22 عاما) السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف، وهو يفتتح معرض صور “روسيا بعيون أتراك”.

كان قاتل السفير الروسي أثناء تنفيذ جريمته، يصرخ “الله أكبر” ويردد شعارات مناصرة للمعارضة السورية في حلب.

واجتاحت صور وفيديوهات مقتل السفير مساء الاثنين 19 ديسمبر وسائل التواصل الاجتماعي. عربيا دشن مغردون هاشتاغات عديدة على غرار#قاتل_السفير_الروسي #مقتل_السفير_ِالروسي_بتركيا و#الحرب_العالمية_الثالثة. اعتبر هذا المغرد:

AlharbySamyah@

مسرحية قتل السفير الروسي تشبه إلى حد ما عملية اغتيال ولي عهد النمسا فنتج عن ذلك قيام الحرب العالمية الأولى.

وشرح الكاتب السعودي تركي الحمد:

TurkiHAlhamad1@

مقتل الأرشيدوق فرانز فرديناند عام 1914 في سراييفو أدى إلى اندلاع الحرب العالمية الأولى، فإلى ماذا سيؤدي اغتيال السفير الروسي في تركيا؟

ورجح هذا الكاتب التركي في تغريدة:

ismail_yasa@

سي آي إيه على رأس المتهمين في محاولة اغتيال السفير الروسي بأنقرة.

في نفس السياق كتب هذا المغرد:

muraqib2016@

#اغتيال_السفير_الروسي إذا ثبت أن مطلق النار تركي ومن طاقم حراسته فغالبا هو يتبع لتنظيم فتح الله غولن وبالتالي العملية وراءها الـ”سي آي إيه”.

من جانبه غرد معلق:

MohannaAlhubail@

المؤكد أن مصرع السفير الروسي في أنقرة بعملية اغتيال يضع #تركيا في موقف حرج من حيث وضعها الدبلوماسي وعلاقتها بنظام موسكو لكن احتواءه هو المرجح بقوة.

في المقابل استنكر مغردون “العمل الإرهابي الجبان”. وكتب حساب روسي بالعربية:

Counselkremlin@

الغدر شيمة الجبناء. #اغتيال_السفير_الروسي_بتركيا.

ووصف بعض المتفاعلين مع الحدث قاتل السفير بالبطل وتداولوا صوره على نطاق واسع: وكتب مغرد لبناني:

jerrymahers@

إذا كان اغتيال السفير الروسي يزعج البعض فإن قتل أكثر من 500 ألف مسلم في سوريا أزعج الله سبحانه وتعالى ولم تتحركوا.. اخرسوا خجلا!

19