هاشتاغ اليوم: مكتبة #محمد_القعود للبيع.. يا وجع اليمن

مغردون يتفاعلون مع منشور الأديب اليمني ويؤكدون أن اضطرار الكاتب لبيع مكتبته سببه وقوع اليمن تحت سلطة ميليشيا الحوثي الذين يعيشون في بحبوحة من العيش.
الاثنين 2018/04/09
اللوم على ميليشيات الجهل والقتل والتدمير

صنعاء - أعلن أديب يمني بارز، عرض مكتبته الشخصية المكونة من 8 آلاف كتاب للبيع، لتسديد الديون التي تراكمت عليه.

جاء ذلك في منشور للأديب والكاتب محمد القعود، عبر صفحته على موقع فيسبوك في وقت متأخر مساء السبت قال فيه:

محمد القعود@

قررت أنا المصاب بلعنة الثقافة بيع مكتبتي التي تحتوي أكثر من ثمانية آلاف كتاب، في مختلف مجالات المعرفة والثقافة (…).المعاناة التي لم تعد تطاق، ولأن الظروف القاسية التي نعيشها في وطننا الحبيب والمكلوم تواصل غرس أنيابها ومخالبها في أجسادنا وأجساد أطفالنا”.

وطرح الكاتب اليمني عناوين وأرقاما للتواصل معه من قبل الراغبين في شراء مكتبته.

ولاقى منشور القعود تفاعلا كبيرا على الشبكات الاجتماعية وانتشر هاشتاغ #محمد_القعود على نطاق واسع في اليمن.

وكتب مغرد:

a20_ab@

وا أسفاه على اليمن وتاريخه وثقافته ليس اللوم على محمد القعود ولا اللوم على ميليشيات الجهل والقتل والتدمير لأن هذا هو هدفها ولكن اللوم على شعب يرى كل شيء يندثر أمامه ولا يثور.

وكتب آخر:

Jamalmoghni@

الخبر يجعلك عاجزا عن التعبير، لا تخطر في بالك إلا عبارة “لعنة الله على من أوصلنا إلى هذه الحال”.

وعلق متفاعل:

_23kh_@

يا وجع اليمن يا وجع الكاتب اليمني لا يوجد أقسى على روح الكاتب من فراق مكتبته وكتبه التي تعتبر متنفسه في الحياة وكيف هو شعور الكتب تلك التي ستفارق قارئها الأول وحبيبها الذي كانت جواره دائما #محمد_القعود.

وأشار آخر:

FaresALhemyari@

الأستاذ محمد القعود، رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء.. يعرض مكتبته للبيع لسداد الديون، بما في ذلك إيجار الشقة التي يسكنها !! جائحة #الحوثي أخذت على كل شيء!

وأضاف الكاتب اليمني عباس الضالعي في نفس السياق:

abbasaldhaleai@

الإعلامي والشاعر محمد القعود يعرض مكتبته للبيع هذا حال المثقفين في #اليمن تحت سلطة الميليشيا نتيجة قطع الرواتب والتضييق على أصحاب الرأي بينما جلاوزة الإرهاب يعيشون في بحبوحة من العيش الرغيد بسبب النهب والسلب والسيطرة على موارد الدولة.

يذكر أن رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، وجه أمرا بصرف مساعدة عاجلة للأديب والشاعر القعود.

وتعدّ هذه الخطوة هي الثانية من نوعها لمثقف يمني، حيث سبقه الكاتب حسن عبدالوارث الذي عرض مكتبته الخاصة للبيع قبل أكثر من عام.

19