هاشتاغ اليوم: من قتل #ناجي_العلي

الأربعاء 2017/08/30
أدر يا حنظلة وجهك.. ما عاد أحد يخجل في هذا العالم

لندن – لم يفوت المغردون العرب الثلاثاء الذكرى الثلاثين لاغتيال رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي في لندن.

وأطلق مغردون هاشتاغي #ذكرى_ناجي_العلي و#ناجي_العلي.

وكانت الشرطة البريطانية، بعد مرور ثلاثين عاما فتحت التحقيق في مقتله من جديد.

وكان العلي رسام كاريكاتير سياسيا لصحيفة القبس الكويتية، وأثناء توجهه إلى مكتب الصحفية في غرب لندن تعرض لهجوم وأُطلق عليه عيار ناري أصاب عنقه وقتله بعد شهر.

وتريد قيادة وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة البريطانية الحصول على معلومات عن الرجل الذي كان يحمل سلاحا وآخر شوهد يقود سيارة مغادرا موقع الحادث. ونشرت الوحدة أمس صورة تقريبية لقاتله.

وتعد رسومات ناجي العلي الكاريكاتيرية نقدا لاذعا للواقع الفلسطيني الذي كان قائما آنذاك.

وقالت مغردة:

Br7Fwc5oG1ulRtk @

في ذكرى ناجي العلي أقول لحنظلة: أدر يا حنظلة وجهك .. ما عاد أحد يخجل في هذا العالم، إلا من رحم ربي.

ووصف صحافي رسومات العلي:

PierreABISAAB@

#ناجي_العلي، تمر 30 سنة على اغتياله اليوم ورسماته كأنّها ابتدعت هذا الأسبوع.

واعتبر مغرد:

haddad1210_z@

29 /8 /1987 ذكرى استشهاد #ناجي_العلي كان فلسطينيا فقط. لعلها تصلكم .. كان فلسطينيا فقط وحنظلة أيضا.. كان فلسطينيا فقط.

وقال معلق:

m7md_shahen1996@

"قيل لناجي العلي: خفف شوي ولا تجيب سيرة أميركا، عاد ناجي لبيته ورسم فلسطينيا يحمل يافطة كتب عليها: تسقط جارة كندا".

‏ وعلى لسان أخته وداد العلي جاء في إحدى التغريدات:

Samarkhalaf8@

كنت بخاف على ناجي من تفخيخ السيارات، فكنت أنزل أشغل السيارة قبل ما يركبها ناجي، كنت أحس إن حياة ناجي أهم من حياتي أنا..

وأكد مغرد:

ibr_ref1@

ويا ناجي العلي ستبقى وساما للشرف على صدر كل مناضل.

واعتبر آخر:

CdfjNidal@

بعد 30 عاما يعود السؤال: من قتل رسام الكاركتير #ناجي_العلي في لندن؟ الشبهات لاحقت أكثر من طرف يستفيدون من غيابه وحتى الآن لم تنجل الحقيقة.

19