هاشتاغ اليوم: #هل_من_الممكن_ترك_التدخين

الثلاثاء 2018/01/16
عادة قاتلة تستوجب عزيمة

الرياض - ناقش مغردون الاثنين على تويتر إمكانية الإقلاع عن التدخين ضمن هاشتاغ #هل_من_الممكن_ترك_التدخين.

وسرد بعض المغردين تجاربهم الشخصية مع التدخين، مذكرين بسلبياته. وأكدوا أن قرار تركه سليم ألف في المئة.

فيما قال آخرون إن تنفيذ القرار صعب للغاية.

وقالت هذه المغردة:

S_Entity@

#هل_من_الممكن_ترك_التدخين، أمر صعب لكنه ليس مستحيلا.

وعبر مغرد عن سعادته:

90mmm@

#هل_من_الممكن_ترك_التدخين، الحمد لله ثاني أسبوع دون تدخين، فعلا الحياة أجمل.

واعترف مغرد:

1f_faroq_abo@

ليس من السهل ترك التدخين بسبب المواد التي تسبب الإدمان، وأعراض انسحاب النيكوتين من الدم متعبة جدا جدا مثل إدمان المخدرات خصوصا خلال الأسبوع الأول.

واعتبر هذا المعلق:

dobedoob@

#هل_من_الممكن_ترك_التدخين، دخنت تسع سنوات، وانقطعت عنه لفترة ست سنوات، وهناك طريقة واحدة فقط استخدمتها لتركه وهي: الجزم غيرها ما ينفع شيء.

ونصح معلق:

almnsi_nayef@

#هل_من_الممكن_ترك_التدخين، استخدم طريقة (10 دقائق) عندما يطلب جسمك السيجارة. وشغل مؤقت الجوال على 10 دقائق وامتنع عن التدخين هذه المدة. وفي الأحوال العادية سيزول الطلب ولا يعاودك إلا بعد ساعة.. كرر الإجراء مع قليل من العزم، الساعة ستمتدد إلى ساعتين وثلاث إلى يوم ثم أسبوع ثم شهر ثم سنة.

يذكر أن عدد المدخنين على مستوى العالم بلغ 933 مليونا عام 2015.

وأشار باحثون إلى أن أغلبية مدخني العالم من الرجال، وقالوا إن واحدا من كل أربعة رجال في العالم (25 بالمئة) يدخن بشكل منتظم مقارنة بـ5.4 بالمئة من النساء.

وأكد فريق الباحثين أن التدخين لا يزال أحد العوامل الرئيسية للوفاة أو الإصابة بإعاقة حيث أن واحدة من بين كل عشر حالات وفاة في العالم سببها التدخين.

وشدد الباحثون على الأهمية القصوى لدعم أي مدخن في الإقلاع عن التدخين والعمل على خفض أعداد الأشخاص الذين يشرعون في التدخين.

وكانت دراسة حديثة لمنظمة الصحة العالمية والمعهد الوطني الأميركي للسرطان، كشفت أن التدخين يكلف الاقتصاد العالمي أكثر من تريليون دولار سنويا، من تكاليف الرعاية الصحية والإنتاجية المهدورة، بالإضافة إلى أن عدد من سيتسبب التدخين في موتهم سيرتفع بمقدار الثلث بحلول عام 2030.

19