#هاشتاغ اليوم: هل تتزوج بنتا تشتري ملابس للعيد.. جديد تويتر

الجمعة 2016/07/08
هل تتزوج بنتا تشتري ملابس للعيد هاشتاغ "مثير للسخرية"

الرياض- تنتشر على موقع تويتر في السعودية بين الفينة والأخرى هاشتاغات “مثيرة للسخرية” كان آخرها #هل تتزوج بنتا تشتري ملابس للعيد؟ وتهكم مغرد:

_sos_0a@

هل_تتزوج_بنتا_تشتري_ملابس للعيد؟ يجوز الزواج منها بعد أن تستتاب وإذا تابت توكل على الله وتزوجها.

وسخر آخر:

frrr@

هل_تتزوج_بنتا_تشتري_ملابس للعيد؟ استغفر الله العظيم اليوم ملابس العيد بكره إيش!

وانتقد معلق:

prsteegalmamari@

هل_تتزوج_بنتا_تشتري_ملابس للعيد؟ استفسار لماذا في مجتمعاتنا العربية الشيء السخيف يصل إلى ترند والشيء الذي يستحق ترندا لا أحد يعبره؟ سؤال يطرح نفسه.

يذكر أنه سبق لهاشتاغ “هل تتزوج فتاة مارست الرياضة؟”، أن احتل قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا في مصر والسعودية. وشارك العديد من المعارضين لفكرة ممارسة الفتاة الرياضة في النوادي والمدارس في الهاشتاغ، إلى حد أن أحدهم اعتبرها ذنبا.

كما انتشر هاشتاغ بعنوان “هل تتزوج فتاة تلعب البلاي ستيشن؟”. واختلفت ردود الأفعال بين الشباب والفتيات، فبينما اشترط البعض ضرورة أن تجيد المرأة اللعب، رأى آخرون إمكانية الاستغناء عن البلاي ستيشن مقابل الزواج.

وناقش مغردون مهن زوجاتهم أيضا ضمن هاشتاغات على غرار هل ترضى الزواج بطبيبة؟ وكان الرد الأكثر سخرية وتعبيرا “إذا رضيت الطبيبة بأن تتزوجك أولا؟”.

ويُدشن نشطاء المواقع الاجتماعية هاشتاغات لا هدف منها ولا مضمون، بمسميات غريبة ومعلومات أغرب؛ ليتناقل المُغردون الأخبار ويروجوا لها من خلال “الريتويت” -إعادة التغريد-، مما يدور حولها نقاشات حامية، فيتحول الهزل إلى جد والجد إلى هزل.

وفي الكثير من الأحيان يهاجم المغردون أصحاب الهاشتاغات “السخيفة”، مؤكدين أن الهدف منها التقليل من مكانة الملرأة. وتعد مواقع التواصل الاجتماعي سوقا حرة للأفكار، وإناء ينضح بـ”أيديولوجيا” الفرد، وربما الجماعة في السعودية. وأكد إعلامي

mustafa_agha@

من أتفه الهاشتاغات على تويتر #هل_تتزوج_فتاة_مارست_الرياضة؟ #هل_تتزوج_طبيبة؟ من ينشرون مثل هذه الأفكار، المفترض أنهم انقرضوا مع الديناصورات.

وأطلق مغردون كنوع من التهكم هاشتاغ #هل_تتزوج_إطار_سيارة؟ وسخر مغرد:

rr_Ill@

واضح جدا أن الإجازة المدرسية طويلة هذا العام وهيئة الترفيه لم تبدأ مهامها بعد والفراغ شين #هل_تتزوج_إطار_سيارة؟

19