هاشتاغ اليوم: هل تعلم من هم عظماء القرن العشرين

الخميس 2017/03/09
صورة الكتاب أثارت تهكما واسعا على الشبكات الاجتماعية

دمشق – أثارت صورة غلاف لكتاب صادر عن وزارة الثقافة السورية، بعنوان "عظماء القرن العشرين"، تهكما واسعا على الشبكات الاجتماعية.

وحل الرئيس السوري بشار الأسد في المرتبة الأولى من حيث ترتيب الصور على الغلاف، تلاه مرشد الثورة الإيرانية آية الله الخميني ثم الرئيس المصري الأسبق جمال عبدالناصر، فيما حل الأسد (الأب) رابعا.

وضمت الصورة زعيم الاتحاد السوفييتي الراحل فلاديمير لينين، الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ، رئيس وزراء الهند الراحل جواهر لآل نهرو، رئيس جمهورية يوغسلافيا الراحل جوزيف بروز تيتو، الزعيم الفيتنامي الراحل هو تشي منه، زعيم الثورة الكوبية فيديل كاسترو، والرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين.

واعتبر مغرد:

Omar_Madaniah@

مجرمو الإنسانية يصبحون عظماء في زمن الاستبداد الأسدي… وزارة ثقافة نظام الأسد تصدر كتابا أسمته “عظماء القرن العشرين”.

وتهكم معلق على فيسبوك:

Mohammad A. Alloush@

بهجت سليمان في كتابه “عظماء القرن العشرين “… تناسى أن بشار الأسد في القرن العشرين كان يلعب البوكر في بريطانيا…! هكذ يلوث الطغاة المفاهيم، ليصنعوا تواريخ مزيفة لهم.

يُذكر أن بشار الأسد بدأ رئاسته في بداية القرن الحادي والعشرين بعد وفاة والده في 10 يونيو عام 2000، وكان عمره 34 عاما، حيث عدل مجلس الشعب السوري الدستور بإجماع الأعضاء لكي ينطبق عليه، وتم تخفيض شرط الرئاسة من 40 عاما إلى 34 عاما، وكان أول رئيس عربي يرث والده في حكم جمهوري.

وتهكم مغرد:

740SH@

سيادة الرئيس ليس فقط من عظماء القرن العشرين، سيادة الرئيس شارك في معركة أُحد أيضا، إذا ماعندكم خبر.

وكتبت صفحة ساخرة على فيسبوك:

سيادتو@

ثقف نفسك: (...) نجد السيد الرئيس الدكتور بين العظماء وسيرة مطولة عن جاكيته الذي لم يشلحه منذ 4 سنوات وبعض إنجازاته العالمية في تحطيم أرقام البلاي ستيشن كاملة والرد على المؤامرة الكونية دون تحطيم حجر واحد في سوريا الأسد. طبعا لا ننس المرشد الأعلى الإيراني خامنئي وتلميذه السيد حسن نصرالله وممانعتهما للعدوان الإسرائيلي الغاشم على القدس مرورا بحلب والقصير.

وقد جاء في مقدمة الكتاب المعنونة بـ“في رحاب القامات الكبيرة” التي كتبها وزير الثقافة السوري محمد الأحمد “يقدم لنا الدكتور بهجت سليمان في كتابه هذا عدة شخصيات قيادية هي من أبرز وجوه الملحمة الإنسانية والثورية الكبرى التي عرفتها شعوب المعمورة للتخلص من أصفادها والتحرر من سجانيها”.

وتناقل معلقون سوريون على فيسبوك المقدمة بتهكم.

19