هاشتاغ اليوم: #وش_مطلعكم_من_الدار في السعودية

مغردون يتفاعلون مع الهاشتاغ مطالبين بوضع حد لاستعباد النساء، وإيقاف التدخل في الحياة الخاصة للناس.
الجمعة 2018/03/30
مقاضاة مصور مقطع الفيديو ونشره

الرياض - أثار مقطع فيديو يصور فتيات سعوديات أمام دار رعاية اجتماعية، ضجة كبيرة على تويتر في السعودية.

ويظهر الفيديو فتيات يجلسن أمام دار رعاية اجتماعية. ولم يكتف مصور المقطع بتسجيل الفيديو، حيث قام بنهر الفتيات متسائلا “وش مطلعكم من الدار” (ما سبب خروجكن من الدار)، متوعدا بإبلاغ المسؤولين عن ذلك.

وأجابت الفتيات "ما دخلك"؟

وسرعان ما تصدر هاشتاغ #وش_مطلعكم_من_الدار الترند السعودي على توتير الذي أعاد فيه مغردون مطالبهم بوضع حد لاستعباد النساء، إضافة إلى إيقاف التدخل في الحياة الخاصة للناس.

وغردت الناشطة السعودية مريم العتيبي:

MERiAM_AL3TEEBE@

1/ قام بتصوير الآخرين دون أي احترام لخصوصياتهم. 2/ قام باستجوابهم من دون أي صلاحيات. 3/ حاول شيطنة وقوفهم أمام البوابة وكأنه سلوك مُجرم! 4/ منح نفسه حق الوصاية 5/ هددهم! لديَ فضول أعرف من هذا!

وعددت مغردة أخرى مخالفات المصور:

ikhloo@

1/ يصور وقت قيادته للسيارة 2/ تقمص شخصية مسؤول عن الدار  3/ التهديد بأنه سينتقم من تلك التي سألته من أنت؟ 3/ تصوير وتشهير 4/ التشكيك في شرفهنّ والتلميح لذلك! وأخيرا المسلم من سلم الناس من لسانه #وش_مطلعكم_من_الدار.

وتهكمت معلقة:

ialshooog@

#وش_مطلعكم_من_الدار نقدر نعتبره مقطع ترفيهي فكاهي نتسلى عليه هـ”الويكند”. عفن ونتن الصحوة متى ينتهي؟

وغردت الباحثة همسة السنوسي:

hamssonosi@

مرض مزمن خبيث يصيب الذكور و"المستذكرات" الصحويين والصحويات، اسمه “اللقافة بالمرأة laksfa be almara’ah” ومن أعراضه الهلوسة بـ#وش_مطلعكم_من_الدار.

وغردت الكاتبة هيلة المشوح:

hailahabdulah20@

#وش_مطلعكم_من_الدار هذه الحوادث المتفرقة من “اللقافة الاجتماعية” ورغم سلبيتها إلا أن فيها جانب إيجابي وهو معرفة مصير كل من يتطفل ويصور وينشر فيتأدب من في قلبه ذرة من لقافة، فنحن في دولة قانون فضلاً عن أن لكل جهة إدارة ومسؤولين ومن حشر نفسه يتحمّل التبعات!

ومن جهتها كشفت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، أنها تعتزم مقاضاة المواطن الذي أقدم على تصوير المقطع ونشره.

وأكد المتحدث الرسمي لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في القصيم، أنه تم رفع الواقعة للإدارة القانونية في الوزارة بغرض التتبع والتقدّم بشكوى رسمية لدى النيابة العامة، بحسب صحيفة سبق السعودية.

19