هاشتاغ.. "عصا سحرية" لحل أزمات محمد صلاح

هاشتاغ لدعم نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول يحل في ساعة مشكلة مستمرة منذ شهر، وقوة تويتر تخضع المسؤولين في مصر.
الثلاثاء 2018/05/01
تغريدة أنهت الأمر

القاهرة - وجه نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنكليزي محمد صلاح في حسابه على تويتر الشكر إلى كل من سانده في أزمته مع الاتحاد المصري لكرة القدم إذ انتشر الأحد على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “#ادعم_محمد_صلاح”، الذي أصبح ترندا عالميا بمئات الآلاف من التغريدات المساندة له.

وكان صلاح قال في تغريدة سابقة “بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدا.. كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا (تمنيت لو كان التعامل أرقى من ذلك)”.

ولم يوضح صلاح ماذا يقصد بالإهانة الكبيرة كما لم يذكر تفاصيل الأزمة صراحة.

ولكن سبق هذه التغريدة تعليق آخر من النجم المصري قال فيه “مش باين (هذا غير بادٍ)”، وذلك تعليقا على تغريدة “أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة في طريقها إلى الحل”.

أما وزير الشباب والرياضة المصري خالد عبدالعزيز فقال عبر تويتر أيضا ليل الأحد “تم الاتفاق مع (رئيس الاتحاد) المهندس هاني أبوريدة على تنفيذ كافة طلبات الكابتن محمد صلاح”، متابعا “أؤكد أننا جميعا سنقف بجواره لتنفيذ كافة عقوده التي أبرمها في إنكلترا، حتى لا يتعرض لأي مشكلات”.

وأورد الاتحاد المصري عبر صفحته على موقع فيسبوك أن أبوريدة اتصل بصلاح بحضور عبدالعزيز، وأكد له أن “أي أمر سبب له أي إزعاج خلال الفترة الأخيرة لن يستمر، على اعتبار أن راحته النفسية هو وزملاؤه من نجوم مصر هي الأهم لتوفير التركيز المطلوب للمشاركة في كأس العالم والاستعداد لها بشكل يرضي طموحات الشعب المصري”.

وتعود الأزمة الى استخدام الاتحاد صورة صلاح في ملصقات دعائية وترويجية للمنتخب من دون موافقته المسبقة، مع ما يشكله ذلك من تعارض مع العقود المتعلقة بحقوق الصورة العائدة له في إنكلترا وخارجها.

وتعتبر التغريدات من المرات النادرة التي يذكر فيها متصدر ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز هذا الموسم، “مشاكله” عبر تويتر، إذ غالبا ما يكتفي بنشر صور شخصية من التدريبات أو المباريات، أو تعليقات على تغريدات لزملاء في المنتخب المصري أو ناديه الإنكليزي.

وقبل يومين فاجأ النجم المصري الجميع ونشر صورة غامضة له على صفحته الرسمية بموقع تويتر وهو يضع يده على رقبته تعبيرا عن “الضيق”، كما أعلن منذ أيام في تغريدة بشأن الأزمة قائلا “مفيش فايدة (لا فائدة تُرجى)”.

Thumbnail

كما نشر محاميه رامي عباس عيسى سلسلة تغريدات بالإنكليزية في الأيام الماضية، أكد فيها وجود “مشكلة جدية” مع الاتحاد المصري، مشددا على أن “أي استخدام غير مصرح به لحقوق الصورة سيتم التعامل معه بشدة”. وأشار المحامي إلى عدم تسجيل أي تواصل من قبل الاتحاد لحل المسألة.

ثم برر في تغريدة أخرى “لماذا لجأنا إلى شبكات التواصل الاجتماعي لعرض الأمر؟ لأنه لا أحد يستجيب، الأزمة مستمرة منذ شهر، ولا إجابة عن رسائلنا، كل شيء خارج عن السيطرة، ما يحدث أضرنا”.

وكان مغردون انتقدوا إدخال شعارات وطنية في غير محلها. واجتهد آخرون لوضع نموذج مصور لطائرة المنتخب.

وشبه معلقون ما يفعله الاتحاد المصري بوضع قنينة بيبسي في ثلاجة كوكا كولا. وقال مغرد في هذا السياق “السيدة أم أشرف صاحبة كشك في أبوأتاتة تعرف أنها لا تستطيع وضع قنينة بيبسي في ثلاجة كوكا كولا”.

وضمن هاشتاغ #ادعم_محمد_صلاح، كتبت مغردة “ادعمه إيه أنا ممكن أتبرع له بكليتي (الدعم قليل عليه؛ فأنا مستعدة لأن أتبرع له بكليتي)”.

وقال مغرد يدعى محمد سمير “كلما فكرت في موضوع محمد صلاح تأكدت من قدرتنا على إحباط أيّ كان مهما كانت موهبته”، وأضاف “أجيال تنظر لصلاح كقدوة. المفروض أن نشجع الناس على النجاح، لا أن نؤكد لهم أن نجاحهم هذا سيُستخدَم ضدهم عاجلاً أم آجلاً. شيء مؤسف حقّا”.

صلاح لجأ إلى شبكات التواصل الاجتماعي لعرض الأمر لأنه لا أحد يستجيب

وأكد آخر “#محمد_صلاح أصبح له أولتراس وشعبية تفوق أي واحد في مصر بمراحل حتى الرئيس نفسه رغم أني أعتبر أنه لا توجد مقارنة بينه وبين صلاح أساسا (…) حاولوا أن تبعدوا صلاح عن صراعاتكم واعتبروه خطا أحمر لأنه أصبح له ‘شعب’ من المحبين سيتضامن معه في أي مشكلة”، فيما قال متفاعل “هاشتاغ #ادعم_محمد_صلاح هو اللي جاب مناخيرهم فى التراب (هو الذي أرغمهم على الخضوع)…”.

وكانت المقولة المنسوبة للعالم المصري أحمد زويل التي جاء فيها “الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء.. هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح ، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل” حاضرة بقوة ضمن تغريدات المتفاعلين التي أكدوا أنها تنطبق على حالة محمد صلاح، فيما قال مغرد “محمد صلاح اشتكى الساعة الرابعة بعد العصر الأحد (بتوقيت مصر).. الشعب أطلق هاشتاغ #ادعم_محمد_صلاح الساعة الرابعة و50 دقيقة بعد العصر.. الوزير خالد قال سأحل الموضوع الساعة الخامسة وأربعين دقيقة قبل المغرب.. الوزير يعلن حل المشكلة الساعة العاشرة والنصف مساء.. صلاح يشكر الشعب المصري على الدعم الساعة الحادية عشرة والنصف مساء.. وهذا كله في يوم”.

وقال مغرد تعليقا على الأمر “إنها ظاهرة محمد صلاح يا سادة”.

ويبرز صلاح (25 عاما) بشكل يثير الإعجاب في صفوف ليفربول هذا الموسم، إذ يتصدر ترتيب هدافي الدوري الإنكليزي الممتاز برصيد 31 هدفا من أصل 43 هدفا في مختلف المسابقات. كما توج اللاعب بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز بحسب تصويت رابطة اللاعبين
المحترفين.

وساهم صلاح في قيادة فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث تقدم ذهابا على روما الإيطالي 5-2 (يقام الإياب في إيطاليا الأربعاء)، كما يعول عليه المنتخب المصري بشكل كبير لقيادته في نهائيات كأس العالم التي ستقام بين 14 يونيو و15 يوليو، وسيخوضها “الفراعنة” ضمن المجموعة الأولى مع روسيا والأوروغواي والسعودية.

19